وافق المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على دخول حكومة عبدالإله ابن كيران الثانية، وذلك في اجتماع الإثنين الأخير.

وأكدت مصادر وفق “الصباح” أن الاجتماع الذي عقده المكتب السياسي للوردة، تطرق إلى عدد من الأمور أبرزها قبول دخول حكومة بنكيران بشروط، أولها اتصال رئيس الحكومة بمسؤولي حزب الوردة، ثم مناقشة الحقائب التي ستمنح له.

وتضيف المصادر ذاتها إلى أن المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي احتج على ما اعتبرها تلاعبات وخروقات أثرت على نتائج انتخابات 07 أكتوبر، من بينها استعمال المال والسلطة، أثناء الحملات الانتخابية.

وعبر حزب الوردة عبر عن خيبة أمله من تراجعه في الحقائب التي حصل عليها في انتخابات 07 أكتوبر والتي تدنت إلى 20 مقعدا.

patisserie