شرع الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، الذي كلفه الملك بتشكيل الحكومة الجديدة، في مشاوراته مع حلفائه الجدد.

وعن التفاصيل، فإن بنكيران لن يقوم بمثل ما قام به في انتخابات 2011 عندما بدأ مشاوراته  مع أحزاب الكتلة، إذ هذه المرة، سيقوم الأمين العام للبيجيدي بفتح مشاوراته مع حلفائه في الحكومة السابقة.

وذكرت المصادر، أن بنكيران سيتشاور بادئ الأمر مع كل من أحزاب : التجمع الوطني للأحرار، والتقدم والاشتراكية، ثم الحركة الشعبية، قبل أن يدخل في مشاورات مع الأحزاب الفائزة في انتخابات السابع أكتوبر الجاري، ما عدا حزب الأصالة والمعاصرة والذي عنه بنكيران إنه من المستحيل التحالف معه.

patisserie