يشهد مقر قيادة وجماعة سيدي بيبي والطرق المؤدية إليها في هذه الأثناء أعمال شغب وفوضى عارمة تسبب فيها عدد من الغاضبين من عملية الهدم التي طالت منازلهم العشوائية التي شيدوها في عز الحملة الانتخابية.
وبحسب مراسل الجريدة، فقد عمد المحتجون في البداية إلى رشق مقر قيادة وجماعة سيدي بيبي بسيل من الحجارة وقطع الطريق في وجه المارة بسبب حالة الفوضى العارمة التي عمت المكان.
عملية التخريب التي طالت مقر قيادة وجماعة سيدي بيبي حسب ما أفاد به مراسل الجريدة طالت كل النوافذ الزجاجية والحديدية سواء منها الخارجية والداخلية لمقر القيادة والجماعة، حيث تم تخريب كل العتاد المتواجد داخلهما من أجهزة إلى جانب الباب الخارجي الذي حطم قبل الدخول والوصول إلى الفضاء الداخلي لمقر قيادة وجماعة سيدي بيبي.
وبالتوازي مع هذه الأحداث وحسب نفس المصدر، فقد أخرج المحتجون جميع الدراجات النارية التي تعود لأعوان السلطة وعمدوا إلى حرقها أمام مقر القيادة.
وأفادت مراسل الجريدة أن فوضى عارمة تهم الفضاء في هذه الأثناء واستغل البعض هذه الفوضى التي يشهدها محيط جماعة سيدي بيبي للقيام بأعمال النهب والسرقة بما فيها سرقة دراجات أعوان السلطة.
وكانت جنبات محيط قيادة سيدي بيي المركز والطريق الرئيسية المحيطة بها قد عرفت منذ زوال اليوم احتجاجات عارمة في صفوف مواطني ساكنة سيدي بيبي الذين عبروا عن سخط كبير واحتجوا ضد قرار هدم البنايات العشوائية التي بنيت خلال الحملة الانتخابية في محاولة لابتزاز السلطات وإجبارها على التراجع عن قرار هدم البنايات العشوائية التي بنيت خلال فترة الانتخابات البرلمانية ل 7 من أكتوبر رغم علمها اليقين أن ما أقدمت عليها في عز الحملة الانتخابية لا يخضع للمساطر القانونية المتبعة.

patisserie