توصل موقعنا ببيان استقالة من عضوية الكتابة  المحلية لحزب التقدم والاشتراكية بتافراوت  صادر من خالد الشقيري النائب التاني للكاتب المحلي وهذا نصها:

إلى السيدات والسادة أعضاء الحزب

أتقدم لكم بالشكر على الفترة التي قضيناها معا، مثمنا نواياكم ومساعيكم الطيبة، وإن لم نتوفق في حصد نتائج مرضية في الانتخابات الجماعية والتشريعية الأخيرة .

 لقد اختلفت الرؤى وأولويات العمل ولم نعد قادرين على التوافق حولها. وكنت قد توقفت عندما لم يعد الحزب يسير على الطريق الصحيح  خصوصاً بعد الانتخابات الجماعية الأخيرة وعندما تأكدت أنني فقدت الأمل بكل ما يتعلق برؤية الحزب والسياسة الواضحة تقدمت لكم بطلب الاستقالة ورفضتموها نظراً لحساسية المرحلة وتفهمت الأمر إلى حين انتهاء الانتخابات التشريعية لسابع أكتوبر  2016

ولتعليل استقالتي هده لابد الإشارة لأسبابها ونقط الخلل في تدبير هده المرحلة التي كنت فيها عضواً في المكتب المحلي للحزب بتفراوت

1- عدم انضباط المناضلين بالحزب في تفراوت للمنهج والسياق الإستراتيجي لتعليمات المكتب المحلي

2- الكتابة الإقليمية تتدخل في شؤون المكتب المحلي للحزب بتفراوت  دون استشارة المسوولين عنها  سواء في شخص الكاتب المحلي أو نائبه

3- خير دليل على دلك قرار اختيار الوصيف كان عبثيا و لم تتخد فيه الكتابة المحلية أي قرار أو استشارة

4- غياب ميزانية التسيير و واجبات كراء المقر كمثال

5- نحن نؤمن بمبادئ الحزب الذي أسسه علي يعته و المبني على نكران الذات و المرجعية الاشتراكية و للأسف اكتشفنا ان ليس للحزب في إقليم تزنيت هده الأفكار بقدر ما قدموا بتنازلات سياسية على حساب المناضلين

6- أديت واجبي كمناضل الى أخر رمق ايمانا مني بمبادئ الحزب اولا و باخلاقيات السياسة . و لانتحمل المسؤولية جميعاً بالهزيمة بقذر ماتتحملها الكتابة الاقليمية و يجب ان أشير الى ان الحزب بتزنيت مرتبط بشخص اوعمو ولم يؤسس لاليات  الكتابة الاقليمية التي يمكن ان تقرر في مصير الحزب و اصبح الكل يدور حوله وكل قرارات  الكتابة الاقليمية تكون مبنية على الارتجالية لانعدام التخطيط المسبق وخير دليل على دلك النتائج الهزيلة في الانتخابات الأخيرة

أما الآن وقد تغيرت المعطيات السياسية على الأرض، واختلفت السبل، وأصبح حزب  التقدم والاشتراكية بتافراوت مهمشًا ، وأصبح هناك البديل القادر فعليًا على شغل الفراغ الذي خلفه فشل الحزب، فإنني أتقدم لسيادتكم باستقالة نهائية من عضويتي في حزب التقدم والاشتراكية بتافراوت  ومن منصبي كنائب الثاني للكاتب المحلي .

 حرر في تاريخ 13 أكتوبر 2016 من طرف

                 السيد شقيري خالد

 

patisserie