في مشهد نادر وغير مألوف اختار رئيس الحكومة، أمين عام حزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران الجلوس في زاوية على قارعة الطريق والاستماع إلى خطبة الجمعة بعدما لم يجد له مكانا بين المصلين في مسجد صغير اعتاد الصلاة فيه بالقرب من المقر المركزي للبيجيدي بحي الليمون في الرباط.
فبعدما وجد المسجد ممتلئا، وفي الوقت الذي كان الإمام قد بدأ في خطبته، لم يتوان رئيس الحكومة عن الجلوس على الرصيف المقابل للمسجد والاستماع إلى الخطبة وسط ذهول بعض المارة خصوصا وأن لحظة أداء الصلاة شهدت هطول أمطار غزيرة.
image-5

patisserie