تسببت الأمطار الطوفانية التي تهاطلت منذ أمس الخميس بمناطق متفرقة بالمغرب، في سقوط أول ضحية للموسم الشتوي، وهو طفل في ربيعه الـ12، جرفته مياه وادي يخترق حيا بمدينة مولاي إدريس زرهون ضواحي مكناس، عقب محاولته المرور نحو مقر سكنى عائلته على الضفة الأخرى من الوادي، إلا أن ارتفاع منسوب المياه فاجأه وجرفته بقوة.

وكشف شهود عاينوا الحادث، أن الحاضرين حاولوا مساعدة الطفل على النجاة، لكن قوة التيار الجارف للمياه حال دون ذلك، فيما حضرت إلى عين المكان عناصر الوقاية المدنية، والتي شرعت في البحث عن الطفل المفقود، لكنهم لم يعثروا عليه حيا أو ميتا حتى الآن.

patisserie