طالبت شابة أستراليّة بإطلاق حملة ضدّ مواقع إلكترونيّة إباحيّة سرقت مجموعة من صورها من حسابها الخاص على “فيسبوك” ونشرتها من دون إذنٍ منها.

وكانت الضحيّة نويل مارتن تبلغ من العمر 17 عاماً فقط حين سُرقت صورها من “فيسبوك” ونُشرت على المواقع الإباحيّة حول العالم.

وشرحت نويل أنّها اكتشفت الأمر المروّع للمرّة الأولى حين كانت تبحث عن صورتها على موقع غوغل للصور (Reverse Google Image Search).

واكتشفت نويل أنّ صورها منتشرة عبر مواقع إباحيّة ووفق ما شرحت لـ ABC News: “لقد نُعِت بتعابير بذيئة جداً ولا يعلمون أنّهم بهذه الطريقة يفسدون حياة شابة”.

ولا تزال نويل اليوم بعد مرور 4 سنوات على الحادثة، تُحارب لإزالة صورها عن المواقع الإباحيّة لكنّها كشفت أنّ الأمر ليس سهلاً أبداً.

وانضمّت نويل منذ ذلك الحين إلى حملةٍ ضدّ المواقع الإباحيّة التي تسرق الصور البريئة.

وفي رسالةٍ إلى سارقي صورها، قالت نويل: “يجب أن يتوقّف هذا الأمر فهؤلاء لا يُمكنهم أنّ يعتدوا بهذه الطريقة على النساء”.

patisserie