قدمت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن بني ملال صبيحة يوم الجمعة الماضية، أمام أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستناف ببني ملال، سيدة تبلغ من العمر 38 سنة أقدمت رفقة ابنتيها على وضع حد لحياة زوجها الخمسيني.

وتعود وقائع هذه الجريمة التي أثارت اهتمام ساكنة حي قصر اغزافات بمدينة بني ملال، إلى مساء يوم الثلاثاء 11 أكتوبر الجاري، حينما أقدمت المعنية بالأمر على توجيه طعنة قاتلة للزوج في الجهة اليسرى من صدره لتتركه مضرجا في دمائه وتلوذ بالفرار.

واستنادا لمصادر أمنية، فإن المتهمة كانت توجد نهار اليوم نفسه في السوق الأسبوعي لبني ملال الذي يوافق يوم الثلاثاء بغرض اقتناء بعض الأغراض، فالتقت بزوجها الذي أنجبت منه أربع بنات، والذي تجمعها به خلافات أسرية سابقة، كانت سببا في عيشهما منفصلين لمدة، فعرضها للعنف ووجه لها لكمات على الوجه، ونكل بها، وهو الأمر الذي لم تستسغه، فقررت الانتقام لكرامتها وللإهانة التي تعرضت لها.

مساء اليوم نفسه عادت المتهمة إلى منزلها وهي في حالة غضب شديد، وبما أنها مدمنة على شرب الخمر، فقد احتست كمية من مسكر ماء الحياة، وأثناء ذلك كانت تضع مخططاتها للانتقام من الزوج، فأخبرت ابنتيها اللتين كانتا برفقتها، الأولى تبلغ من العمر 20 سنة والثانية 16 سنة، بما يروج في مخيلتها من مخططات فوافقتاها الرأي على الانتقام، وعقدن العزم على النيل من الزوج العنيف المعتدي والأب المهمل لمسؤولياته الأسرية.

تحوزت الأم سكينا من الحجم الكبير من مطبخها وخبأته بإحكام تحت ثيابها، ثم توجت رفقة ابنتيها إلى منزله الكائن بحي قصر الغزافات، فشرعت البنتان برشق الباب بالحجارة، ولما خرج الزوج لاستطلاع الأمر ومعرفة من يهاجم مسكنه باغتته الزوجة التي كانت تتربص له بالقرب من الباب بطعنة على مستوى القلب فسقط أرضا مضرجا في دمائه، ولاذت بالفرار رفقة ابنتيها وتوارين عن الأنظار.

وبمجرد إخطارها بالواقعة، انتقلت عناصر شرطة بني ملال بمختلف مكوناتها إلى مكان الحادث، بما فيها من شرطة قضائية وأمن عمومي وتقنيي مسرح الجريمة، وباشرت تحرياتها بعين المكان، وبعد الاهتداء إلى هوية مقترفة هذه الجريمة، تحركت الأجهزة الأمنية بسرعة ودينامكية، وماهي إلا فترة وجيزة حتى ذاع خبر إيقاف المتهمة في حالة سكر في مكان مظلم، كانت تنوي الهروب من مدينة بني ملال، كما تم أيضا إيقاف ابنتيها، فتم وضع الأم وابنتها البالغة سن الرشد الجنائي تحت الحراسة النظرية، فيما احتفظ بالبنت القاصر تحت المراقبة في انتظار تقديمهن أمام العدالة.

هذا وقد علمت الجريدة من مصادرها أن مصالح الأمن في إطار تحرياتها التي باشرتها في هذه القضية، قد تمكنت أيضا من إيقاف المروج الذي اقتنت منه المتهمة مسكر ماء الحياة، كما تم تحديد المكان الذي تم فيه التخلص من أداة الجريمة، فتم العثور عليه وحجزه، وبذلك تكون أجهزة الشرطة قد قامت بإزالة اللبس.

patisserie