أعلنت المديرية العامة للضرائب عن عزمها رقمنة جل مصالح الإدارة الضريبية مع مطلع سنة 2017، ويأتي هذا القرار مباشرة بعد خطاب الملك محمد السادس تحت قبة البرلمان والذي قصف فيه الإدارة المغربية ومسيريها.

وأكد مدير المديرية العامة للضرائب عمر فرج ي مداخلته له أمام أعضاء الجمعية الضريبية الدولية بالبيضاء بحر هذا الأسبوع، أن تعديلات جذرية سوف يتم إدخالها على طريقة تعامل المصالح الضريبية مع المواطنين.

وأضاف فرج أنه من بين الإجراءات التي سوف يتم اتخاذها تعميم التصريح والأداء عن بعد مع اعتماد برامج معلوماتية خاصة بالمراقبة من أجل تقليص التدخل البشري.

patisserie