يواجه مجموعة من تلاميذ الثانوية التاهيلية المسيرة الخضراء بتيزنيت خطر الإنقطاع عن الدراسة وذلك نتيجة قبولهم باعادة التمدرس شريطة تغير المؤسسة هذا الشرط الذي حال دون قبولهم في مؤسسات أخرى بتيزنيت
وقد عبر المعنين بالأمر بإستيائهم حول تصرف الإدارة مما سيؤتر سلبا على تحصيلهم الدراسي بعد مرور مجموعة من الدروس والحصص مع إنطلاق الدخول المدرسي قبل شهرين ومما قد يعرضهم أيضا لآفة “الهدر المدرسي” التي ما فتئت الدولة من خلال الحكومة ووزارة للتربية و التكوينن تحاربها على المستويين القرويي و الحضري
وقد تفاعل شباب تيزنيت مع الأمر بطريقة تضامنية عن طريق هاشتاغ عبر “الفايسبوك” #في إطار الهدر المدرسي#

patisserie