اهتزت منطقة الزمامرة بدكالة ضواحي مدينة الجديدة، ليلة يوم أمس على وقع جريمة قتل مروعة، بطلها شاب في عقده الثاني، أقدم على قتل فتاة تجمعه بها علاقة غرامية.
وذكرت مصادر محلية، أن الشاب كان رفقة عشيقته البالغة حوالي 19 عاما والتي كانت تدرس قيد حياتها في السنة الثانية باكالوريا، بساحة تسمى الانبعاث بالزمامرة ودخلا في جدال حاد، لتتطور الأمور بعد أن قام الشاب بتوجيه العديد من الطعنات لحبيبته التي سقطت على الأرض جثة هامدة غارقة في بحر من الدماء حيث نقلت جثتها إلى إلى مستودع الأموات بالمستشفى المحلي لمنطقة الزمامرة.

ولم تتوقف الأمور عند هذا الحد، بل حاول الجاني مباشرة بعد تنفيذ جريمته الانتحار إثر تناوله مادة سامة ليتم نقله هو الآخر على عجل إلى قسم الإنعاش بالجديدة في وضعية جد حرجة، حيث لازال إلى حدود صباح اليوم يتلقى العلاج.

المصدر نفسه ذكر أن السبب الذي دفع الشاب يوسف إلى قتل حبيبته بمنطقة الزمامرة ضواحي الجديدة، تعود إلى الغيرة والشك بأنها تخونه مع شخص آخر.
وحسب مصادر مطلعة، فإن الجاني خامره شك يقين في في ربط عشيقته التي كان يستعد للزواج بها علاقة مع شخص آخر، ليقرر ليلة أمس الأحد استدراجها إلى ساحة الانبعاث، حيث وجه لها أربعة طعنات قاتلة على مستوى الصدر بواسطة السلاح الأبيض الذي كان بحوزته عقب دخوله في مشادات كلامية معها.
وأضاف المصدر ذاته بأن الجاني، كان يعشف حبيبته بشكل جنوني ، حيث تكفل منذ مدة بمصاريفها ومصاريف والدتها الفقيرة، إذ قام باكتراء غرفة لهما لكي يعيشا بها.
وأوضح ذات المصدر بأن يوسف هدد والدة ضحيتها قبل أسبوع بأنه سينفذ جريمته في ابنتها إذا لم تتراجع عن خيانته، وهو ما جعله اليوم ينفذ هذا التهديد بعد أن تأكد من وجود علاقة لتنفيذ جريمته.

patisserie