تعرض مدير أحد مقرات حزب الأصالة والمعاصرة بفاس يوم السبت الماضي، لعملية اختطاف من قبل أربع نساء، وطالبن بمبلغ 4 ملايين سنتيم كفدية إطلاق سراحه.

وحسب مصادر محلية، فإن المختطفات كبلن يدي المعني بالأمر وقمن بالتقاط صور مخلة بالحياء إلى جانبه وذلك بغرض ابتزازه، قبل أن يربكن بالاتصال بأحد كبار قياديي الحزب بمدينة فاس وطالبنه بفدية مقابل إطلاق سراح الضحية.

وحددت المختطفات قيمة الفدية في بداية الأمر في 8 ملايين سنتيم، لتُحدد فيما بعد إلى 4 ملايين، قبل أن تدخل المصالح الأمنية على الخط وتُفشل مخطط المعنيات بالأمر، وذلك من خلال تتبع مكالماتهن مع القيادي والاهتداء إلى مكان تواجدهن ومن تم القبض عليهن.

وبعد اعتقالهن، اعترفت المتهمات بالمنسوب إليهن، معللات سبب الاختطاف بكون مدير المقر لم يسلمهن كامل مستحقاتهن عن العمل معه خلال الحملة الانتخابية، ليتم وضعهن رهن تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 
patisserie