حوالي الساعة الرابعة والنصف من زوال يوم الجمعة الماضي، أشعرت عناصر المركز الترابي للدرك الشماعية، بضرورة الانتقال إلى مقر وكالة لتحويل الأموال المتواجدة بالقرب من المحطة الطرقية، لأن الأمر يتعلق بسرقة مبلغ مالي.

عناصر الدرك الملكي، وأثناء بحثها استمعت الى الموظفة العاملة بالوكالة، التي أقرت أن شخصا تعرفه بصفاته اقتحم عليها مقر عملها، مهددا إياها بواسطة قطعة زجاج، مما حتم عليها مده بمبلغ مالي قدر بحوالي 10 آلاف درهم.

وأثناء عرض كاميرا الوكالة ومراجعة بياناتها، تبين أن السارق أخد المبلغ المالي بعد دخوله من الباب الفاصل بين الموظفة والزبناء، الذي كان ساعتها مفتوحا، وهذا يتنافى مع الإجراءات الأمنية التي تحتم على الموظف إغلاقه، بعدها انطلقت عملية البحث عن مقترف هذه السرقة من طرف المسؤول عن الوكالة، ليتم إشعار عناصر الدرك الملكي فيما بعد.

وقد حررت في حق هذا الأخير مذكرة بحث، بعدما اهتدت إلى هويته، والذي يتحدر من مدينة اليوسفية، وحسب تصريح لبعض المقربين منه أكدوا ولعه بسرقة أثاث المنازل، وربما تعاطيه للمخدرات.

عناصر الدرك الملكي تحاول جاهدة فك لغز هذه السرقة، الذي لن يتأتى إلا بإلقاء القبض على المتهم ومعرفة أسباب ودوافع السرقة

patisserie