تنظم جماعة تيزنيت فعاليات النسخة الخامسة للإحتفالات الخاصة بحلول السنة الأمازيغية 2967، وذلك يومي  11 و 12 يناير بمجموعة من فضاءات المدينة.

و ستقام هذه التظاهرة الثقافية و الفنية الكبرى بتعاون مع المجلس الإقليمي ومجلس الجهة وجمعيات الأحياء وثلة من هيآت المجتمع المدني، حيث من المنتظر أن تشمل احتفالات رأس السنة الأمازيغية الجديدة: افتتاح رواق الفنون التعبيرية بدار الثقافة، كما سيتم عرض صور تؤرخ لأربع سنوات من هاته التظاهرة، بالإضافة إلى فضاء للأطباق الأمازيغية التقليدية، والآلات الموسيقية الأمازيغية ومنتجات أخرى، فيما ستحتضن حديقة أجبابدي أنشطة تربوية  لفائدة أطفال المدينة  تشمل أولمبياد تيفيناغ، و مسابقة في الرسم والشعر الآمازيغي، بالإضافة إلى التنشيط البهلواني و التربوي.

كما سيحتضن ملعب بين النخيل يوم 11  يناير، فعاليات كأس ءيض ن يناير للمداس الرياضية في كرة القدم وفعاليات البطولة الإقليمية المدرسية في كرة القدم، بتنسيق مع الفرع الإقليمي للرياضة المدرسية، و المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني، كما سيتم تنظيم دورة تكوينية لفائدة نساء المدينة في رياضة الدفاع عن النفس بالقاعة المغطاة أناروز.

و موازاة مع هذه التظاهرة سيتم تنظيم محاضرة فكرية حول موضوع  الأمازيغية وبناء الشخصية الوطنية يؤطرها المؤرخ الدكتور حسن أوريد، و توقيع  كتاب السيرة الذاتية للأستاذ محمد مستاوي الذي ألفه الأستاذ عبدالله كيكر، كما سيتم تكريم شخصيات محلية ووطنية  قدمت خدمات جليلة للغة والثقافة الأمازيغيتين، من أبرزها الأستاذ محمد مماد المدير العام للقناة الأمازيغية،  ومدير القطب الأمازيغي للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية ، باعتباره شخصية السنة الأمازيغية الحالية، والدكتور عمر آمرير، والشاعروالباحث محمد مستاوي، و الإعلامية آمنة ابن الشيخ ابنة المنطقة.

وضمن الفقرات المهمة ذات الطابع الإجتماعي التي تتخلل هاته النسخة الخامسة، سيتم وضع حجر الأساس لتشييد مركب سوسيوثقافي بحي بوتاقورت، كما سيتم إطلاق اسم الفنان المرحوم عموري مبارك على هذا المشروع تكريما لروحه و لمسيرته الفنية الخالدة. 

كما ستتجه الأنظار إلى مجموعة من أحياء المدينة، التي ستعرف انطلاق فرجة القرب إحتفاء بإيض ن يناير حيث سيتم تنشيطها بفقرات الفنون الشعبية المحلية، من إقتراح جمعيات وسكان الأحياء، كما سيتم خلالها تقديم طبق تاكلا .

بالإضافة إلى ذلك، سيحتضن فضاء العين أقديم مساء يوم الأربعاء 11 يناير عرضا للأزياء الأمازيغية التقليدية و سيتخلله فقرات موسيقية من تنشيط ديجي كيكيو، و مجموعة تودرت الغنائية والتكريمات المحلية من قبيل ذاكرة المدينة المصورة، المصور الفوتوغرافي لحسن بايا و الدكتورة رقية دوشينا أعمو، و السيد أحمد سامي المعروف في الوسط التيزنيتي ببورحيم، وفقرات أخرى.

وستختتم جماعة تيزنيت و ساكنتها احتفالات السنة الأمازيغية الجديدة 2967، باستعراض للطيران الخفيف سينظم بسماء ساحة الإستقبال على الساعة الخامسة من مساء يوم الخميس 12 يناير، فيما سيتم عرض طبق تاكلا قبل إنطلاق السهرة الفنية الكبرى .

السهرة التي ستشهدها ساحة الإستقبال و سيحيي هذه السهرة كل من فرقة آحواش تيزنيت، والمجموعة التيزنيتية العريقة آيت ماتن، و الفنان العالمي علي فايق وسمفونية الروايس، و الفنان الفكاهي الساخر بوشعيب أبعمران، والفنان المقتدر إيكوت عبد الهادي ومجموعة إزنزارن، و ديجي سرحان في الربط بين الفقرات. أما التنشيط فستشرف عليه الإعلامية عائشة تازرزيت و الإعلامي عبدالله كويتة. و سيتم تتويج هذا الحفل باطلاق الشهب الاصطناعية احتفاء بحلول السنة الأمازيغية الجديدة 2967 عند منتصف ليلة الخميس 12 يناير 2017 .

هذا و تجدر الإشارة إلى أن الإدارة الفنية للتظاهرة، أسندت لنجم التنشيط الإذاعي والتلفزي وابن مدينة تيزنيت “عبدالله كويتة”، تشجيعا للطاقات المحلية، ولتجربته المتميزة في المجال الإعلامي والفني والجمعوي، ثم لتشريفه شباب مدينة تيزنيت وطنيا ودوليا.

 

patisserie