تمكنت مصالح الأمن بولاية أمن طنجة من إيقاف بعض أفراد عصابة إجرامية خطيرة تنشط في جرائم السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والإيهام بالتهجير وذلك بناءا على معلومات توصلت بها المصالح الأمنية.
وكشفت مصادر خاصة، أن عناصر فرقة محاربة الهجرة السرية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية أوقفت، نهاية الأسبوع المنصرم، عنصرين خطيرين تمت إحالتهما على أنظار النيابة العامة بالمدينة، وبعد التحقيق تمكنت عناصر الفرقة من الوصول وكشف هوية باقي أفراد العصابة وغالبيتهم من العرائش والقصر الكبير وطنجة وقد حررت بخصوصهم مذكرات بحث على الصعيد الوطني.
وقالت مصادر أمنية، إن الأمر يتعلق بمتهمين هم “ع.ع” البالغ من العمر 32 سنة،والمتهم “ا.ر” الذي يتجاوز عمره 36 سنة، وينحدران من منطقة الخراشفة ضواحي العرائش وهما من ذوي سوابق في مجال التهجير السري والسرقة بالعنف.
وتفيد المعطيات أن المتهمين كانوا يشكلون عصابة إجرامية خطيرة بمدينة طنجة، وكان كل فرد من العصابة يقوم بادوار مختلفة، إذ يعمل بعض المتهمون على تجميع مرشحين للهجرة السرية ونقلهم عبر حافلات خاصة إلى ضواحي مدينة القصر الصغير من أجل تهجيرهم قبل تنفيذ خططهم، ويهاجمون عددا من أسر وأفراد عائلة المرشح للهجرة بعد تقديم وعد له بأن المرشح سيتم نقله بحرا إلى اسبانيا مقابل مبلغ مالي.

patisserie