بعض ممن يتقاضون تعويضات شهرية على العضوية والمهام بالمجلس والمفروض فيهم تبعا لهذا ” التعويض مقابل العمل – أن يحضروا بالجماعة – على الأقل في الجلسات والدورات واللجان واللقاءات التشاورية – المنصوص عليها في القانون .
نجدهم يحتلون المرتبة رقم 01 في التغيب وعدم الحضور وفق شهادة محاضر أرشيف الجماعة .
وبالمقابل ينظرون في العمل السياسي والجماعي ” النبيلين ” والسويين !!!! ويعطون الدروس في الأنانية ومقارنتها مع الغيرة على مصالح العامة .
ألتمس من الرئيس وادارة الجماعة من باب التواصل وتنوير الرأي العام في – اطار نظرية التخليق – التي يدعيها هؤولاء بالمجلس نشر معطيات حول التالي :
1/ عدد الجلسات المنعقدة خلال الولاية الحالية .
2/ عدد اللقاءات التواصلية أو التشاورية .
3/ عدد اجتماعات اللجن الدائمة المنعقدة .
4 / احصائيات عن الحضور والغياب بالنسبة لأعضاء المجلس خاصة بالمكتب المسير .
لي اليقين التام – مع التحدي المطلق – أن نتيجة الاحصاء ستكون كالتالي :
– الأعضاء ( أصحاب التعويض الشهري ) رقم 01 في التغيب .
– الأعضاء ( 00 درهم تعويض ) رقم 01 في الحضور والمشاركة .
عن أي تنظير في السلوك السياسي والجماعي اذن يتحدث البعض في صفحات الفايسبوك ؟
ايوا باز ! وجه البعض ينطبق عليه ” كاري حنكو ” .
عمر الهرواشي :
عضو جماعي .

patisserie