ارتفعت حصيلة سلسلة تفجير السيارات الملغومة في بغداد اليوم السبت، إلى سقوط 55 قتيلا وإصابة عشرات الجرحى ، وفق مصادر طبية وأمنية عراقية .

وأوضحت المصادر ذاتها أن الضحايا سقطوا جراء تسع هجمات متفرقة استهدفت أسواقا وشوارع تجارية مزدحمة في العاصمة ، في مشهد مشابه للهجمات التي شهدتها بغداد يوم الثلاثاء الماضي وأودت بحياة 50 شخصا.

وذكرت مصادر متطابقة أنه في ظل تزايد الهجمات في مناطق متفرقة من العراق منذ بداية العام الحالي، سقط خلال شهر يوليوز الماضي وحده، أكثر من ألف شخص .

من جهة أخرى ، أفادت مصادر أمنية وطبية عراقية أن انتحاريا فجر قنبلة في سيارة بشارع مزدحم في مدينة طوز خورماتو (170 كلم شمال العاصمة)، مما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص وإصابة 45 آخرين.

وحسب مصدر من الشرطة فإن الانتحاري كان يحاول الوصول إلى مقر محلي لحزب سياسي كردي لكنه عجز عن بلوغ هدفه بسبب الإجراءات الأمنية المشددة في المنطقة