استأنف سجين سابق نشاط مباشرة بعد خروجه من السجن المحلي بطنجة، وكأنه كان يشارك في دورة تكوينية حول كيفية ارتكاب أكبر عدد من السرقات في مدة قصيرة، حين استطاع تنفيذ مجموعة من العمليات في ظرف أقل من أسبوع على إطلاق سراحه.

وقد تمكنت  مصالح الأمن بطنجة، من إيقاف لص أثناء محاولته سرقة أحد المنازل، وتبين من خلال البحث معه بأنه نفس الشخص المشتبه فيه حول علاقته بحوادث السرقات التي تعرضت لها مجموعة من الشقق السكنية بالمدينة، بنفس الطريقة، بعدما كانت الشرطة قد توصلت في الأيام الأخيرة بشكايات تتعلق بعمليات السطو على بعض المنازل.

وكشف البحث الأولي أن المعني بالأمر حديث الخروج من السجن المحلي، إذ أطلق سراحه، يوم 17 شتنبر الجاري، بعد قضائه عقوبة حبسية من أجل السرقة.