أصدر القضاء الجزائري مذكرات توقيف دولية في حق تسعة أشخاص من بينهم وزير الطاقة والمناجم السابق شكيب خليل وأفراد أسرته في إطار فضيحة الشركة الوطنية للمحروقات (سوناطراك)، وفق ما كشفت عنه الصحافة المحلية ، اليوم الاثنين.

وذكرت صحيفة (النهار) في طبعتها الإلكترونية، أن “النائب العام لمجلس قضاء الجزائر أكد أن قاضي التحقيق المكلف بملف ‘ سونطراك2’ قد أصدر أوامر دولية بالقبض على تسعة أشخاص من بينهم وزير الطاقة والمناجم السابق شكيب خليل وعائلته، بسبب نهب أموال سونطراك وتهريبها للخارج”.

 

وأضافت الصحيفة أن هذه الأوامر الدولية شملت “كلا من زوجته الفلسطينية وابنيه المتواجدين في الولايات المتحدة”.

 

ومن جهتها، أوضحت صحيفة (الخبر) في طبعتها الإلكترونية أيضا أن أوامر التوقيف طالت كذلك فريد بجاوي وهو ابن وزير الخارجية السابق، مشيرة إلى أن الأوامر بإلقاء القبض الدولي الصادرة في حق المتهمين التسعة دخلت حيز التنفيذ منذ أسبوعين.

 

يذكر بأن القضاء الإيطالي كان قد أصدر الأسبوع المنصرم أمرا بتجميد 123 مليون دولار مودعة في حساب فريد بجاوي الذراع الأيمن لشكيب خليل بسبب تورطه المحتمل في قضية تقديم شركة سايبيم الإيطالية رشاوي ما بين سنتي 2007 و2009 للحصول على سبعة عقود في الجزائر تبلغ قيمتها الإجمالية 8 مليار أورو