دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيس خلال استقباله اليوم الأحد بباريس نظيره القطري خالد بن محمد آل عطية، إلى وقف إراقة الدماء في مصر.

وأكد رئيس الدبلوماسية الفرنسية على ضرورة وقف فوري لإراقة الدماء والتوصل إلى حوار بين المصريين، مشيرا إلى أنه على جميع الدول الحسنة النية أن تسير في هذا الاتجاه. وقال” علينا مضاعفة الجهود لكي يتوصل المصريون، في هذا البلد، إلى حل”.

وكان فابيوس قد أكد في وقت سابق أن “الوضع في مصر لا يمكن تسويته بالقوة”، وأن بلاده تدعو جميع الأطراف إلى “رفض استمرار المواجهات وفتح فوري للحوار بمشاركة جميع القوى السياسية المصرية لإيجاد تسوية ديمقراطية لهذه الأزمة الكبيرة “، معربا عن استعداد فرنسا لدعم هذا الحوار.