استهل العملاق الكتالوني برشلونة مشوار الدفاع عن لقب الدوري الأسباني لكرة القدم بفوز ساحق أمام ضيفه ليفانتي حيث تغلب عليه بسبعة أهداف نظيفة مساء الأحد ضمن مباريات المرحلة الأولى من المسابقة ، ليحصد البرسا أول ثلاث نقاط له في الموسم الجديد للمسابقة ، بعد أن قدم عرضا رائعا وأحكم قبضته تماما على اللقاء.سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ثنائية خلال المباراة قبل أن يخرج في الشوط الثاني كما سجل بيدرو رودريجيز ثنائية أخرى ، بينما شارك النجم البرازيلي نيمار وأندريس إنييستا من مقعد البدلاء خلال الشوط الثاني وأخفقا في كتابة اسميهما ضمن قائمة الهدافين في المباراة.
افتتح برشلونة بعد دقيقتين من بداية المباراة بهدف أحرزه أليكسيس سانشيز ثم أضاف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 12 ، قبل أن يضيف الفريق الكتالوني هدفين في غضون ثلاث دقائق وسجلهماداني ألفيش وبيدرو رودريجيز في الدقيقتين 24 و26 .
وفي الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول أضاف برشلونة هدفيه الخامس والسادس وسجلهما ميسي من ضربة جزاء في الدقيقة 41 وتشافي هيرنانديز في الدقيقة 45 ، قبل أن يختتم بيدرو التسجيل بالهدف الثاني له والسابع لبرشلونة خلال الشوط الثاني وتحديدا في الدقيقة 73 .
بدت الثقة واضحة على لاعبي برشلونة في تحقيق بداية قوية بينما كان الارتباك هو السمة الواضحة على لاعبي ليفانتي وهو ما استغله الفريق الكتالوني في فرض سيطرته منذ بداية الشوط الأول ، وضاعف ارتباك ضيفه بهدف في الدقيقة الثالثة قبل أن يضيف خمسة أهداف أخرى قبل نهاية الشوط الأول ، بينما لم يختبر فيكتور فالديز حارس مرمى برشلونة في أي مناسبة طوال الشوط.
حاول ليفانتي في بداية الشوط الثاني كسر الحصار المفروض عليه في وسط ملعبه لكنه صنع فرصة وحيدة لم تحمل خطورة كبيرة في الدقيقة 51 واستعاد برشلونة هيمنته الكاملة على المباراة لكن الاستعراض في الأداء حال دون تسجيل عدد قياسي من الأهداف واكتفى الفريق الكتالوني بإضافة هدف واحد في الشوط الثاني كان من نصيب بيدرو رودريجيز.
قدم برشلونة بداية حماسية في المباراة وكشر عن أنيابه مبكرا بهدف في الدقيقة الثالثة ، حيث شن الفريق هجمة منظمة انتهت بتمريرة من فابريجاس إلى أليكسيس سانشيز الذي استغل غياب الرقابة الدفاعية عنه وأسكن الكرة في الشباك بكل هدوء مسجلا أول أهداف برشلونة في الموسم الجديد للدوري.
واصل برشلونة استحواذه على الكرة وضغطه الهجومي ليعزز تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة 12 حيث تبادل بيدرو الكرة بمهارة مع النجم ميسي الذي أسكن الكرة في الشباك معلنا تقدم برشلونة 2-صفر ليضاعف ارتباك الفريق الضيف.
استمرت هيمنة برشلونة على مجريات اللعب وأخفق ليفانتي في خلق التوازن الدفاعي مع توالي محاولات نجوم البارسا من الجانبين وكذلك العمق ، وأضاف الفريق الكتالوني هدفين آخرين في غضون 3 دقائق.