على خلفية الإستياء الذي عمٌَ بين عشاق الفنان اللبناني الملتزم “مارسيل خليفة” عقب إعلان تعرضه لأزمة صحية ألمت به خلال مشاركته ضمن فعاليات مهرجان “ثويزا”، واضطرته للخضوع لفحوصات وتحاليل طبية صباح يوم أمس، بإحدى مصحات طنجة، طمأن مارسيل عُشاقه قائلاً، “الحمد لله وضعي الصحي مستقر جدا فقد أحسست ببعض الآلام في كليتي ما اضطرني إلى الذهاب للمستشفى، لكن طاقما طبيا على مستوى عال من الكفاءة اهتم بي وقدم لي العناية الكافية وطمأنني على وضعي الصحي”.

وأضاف مارسيل خليفة قائلاً، “خوف المغاربة علي أبكاني وجعلني أتأثر كثيرا، كما أنني تلقيت العديد من المكالمات الهاتفية من داخل المغرب وخارجه من مختلف دول العالم من أجل الاطمئنان على وضعي الصحي، وهذا أمر أثر في كثيرا”.