قال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن كاميرون والرئيس الأمريكي باراك أوباما اتفقا أمس السبت على الحاجة إلى ردع استخدام الأسلحة الكيماوية وأعربا عن قلقهما تجاه وجود //علامات متزايدة// بأن سوريا شنت هجوما بأسلحة كيماوية على المدنيين.

وأوضح المتحدث أن الجانبين ” أعربا عن قلقهما العميق جراء الهجوم الذي وقع في دمشق يوم الأربعاء الأخير، والعلامات المتزايدة بأنه كان هجوما واضحا بأسلحة كيماوية ضد الشعب السوري”.

وأضاف أن الجانبين البريطاني والأمريكي جددا التأكيد على أن الاستخدام الواضح للأسلحة الكيماوية يستحق ردا جادا من المجتمع الدولي وأنهما كلفا مسؤولين بدراسة جميع الخيارات.