التأمت صبيحة يوم الأربعاء فاتح أبريل، بمحكمة الاستئناف بأكادير، اللجنة الجهوية لخلية التكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف، لتدارس حصيلة عمل اللجان المحلية على مستوى الدائرة القضائية أكادير العيون ولدراسة ظاهرة العنف المدرسي وكيفية تعزيز دور المؤسسات التعليمية لحماية الطفولة.
الاجتماع، الذي ترأسه السيد أبو ناصر الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بأكادير العيون، عرف حضور نواب وكلاء المحاكم بهيئة أكادير وممثلين عن الشرطة القضائية والدرك الملكي، إضافة إلى حضور ممثلين عن نيابة التعليم ووزارة الصحة ومجموعة من فعاليات المجتمع المدني.
وأهم ما سجل في هذا الاجتماع، هو تدخل السيد أبو ناصر الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بأكادير، والذي شدد على ضرورة تعاون أطر وزارة الصحة والمساعدين الاجتماعيين مع عناصر الشرطة القضائية، وكذا على أهمية الإسراع في التدخل والتحلي بروح المبادرة في التبليغ عن كل أنواع الخروقات في هذا الشأن.
كما عرف الاجتماع نقاشا حادا بين كافة المتدخلين، الذين طرحوا سبل الخروج بهذا الملف من دائرة المسكوت عنه، والسبل الكفيلة بإيجاد حلول واقعية وفعالة للتصدي لهذه الظاهرة.
وللإشارة لنا عودة مفصلة لموضوع هذا الاجتماع وتدخلات كافة الفرقاء المشاركين، وكذا التوصيات التي خرجت بها الخلية في هذا الاجتماع.

                                                                           عبدالله بيداح

patisserie