احتضنت مدينة القصر الكبير على مدى يومي السبت و الأحد 04-05 أبريل 2015 الكرنفال التربوي الثاني المنظم من طرف منتدى أوبيدوم للإعلام و التواصل بشراكة مع النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالعرائش و ذلك تحت شعار: ” القصر الكبير.. ثقافة؛ مواطنة و إبداع” بمشاركة المؤسسات التعليمية العمومية و الخصوصية بالمدينة و عدد من جمعيات المجتمع المدني.

يوم السبت 04 أبريل في حدود الساعة الرابعة و النصف ، أشرف كل من السيد مصطفى العباب ، النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و السيد مصطفى العبراج ، رئيس منتدى أوبيدوم للإعلام و التواصل على إعطاء انطلاقة الكرنفال انطلاقا من ثانوية المحمدية و ذلك بحضور كل من السادة باشا المدينة و رئيس مفوضية الشرطة و عدد من ضيوف الكرنفال .

و قد غصت جنبات الشوارع التي شكلت مسار الكرنفال بالمواطنين الذين تتبعوا بشغف كبير مختلف العروض و اللوحات الفنية و الإبداعية التي قدمها تلاميذ المؤسسات التربوية و الجمعيات المشاركة على طول شارعي عشرين غشت و مولاي علي بوغالب وصولا إلى ثانوية المنصور الذهبي مرورا بساحة علال بن عبد الله التي احتضنت المنصة الرسمية ، حيث استطاع المشاركون رسم الابتسامة و البهجة على وجوه الكبار و الصغار ممن عجت بهم أرصفة الشوارع .

النسخة الثانية للكرنفال التربوي التي أشرفت على تقييم عروضها لجنة تحكيم تتكون من الأستاذة أمينة الصيباري مفتشة اللغة الفرنسية بإقليم بني ملال و عضوة المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب و عضوة كذلك بالمكتب التنفيذي للجامعة الدولية للأندية السينمائية، الفنانة و المسرحية هند الشريف الوزاني ، وكذا الأستاذ نور الدين بلفقيه مؤطر تربوي، قد عرفت مشاركة أزيد من عشرين مؤسسة تربوية و جمعيات المجتمع المدني ، وتناولت المؤسسات المشاركة عددا من الثيمات و مواضيع متنوعة أبرزها قيم المواطنة وحقوق الإنسان و ملاحم من تاريخ المغرب المجيد و محاربة التدخين و السلامة الطرقية و التراث المحلي و الوطني و مواضيع بيئية و صحية و لوحات استعراضية في فنون الحرب و الرياضة .

و قد تجندت لضمان السير العادي للكرنفال لجنة تنظيمية موسعة تضم عدد من الفاعلين الجمعويين و تلاميذ المؤسسات المشاركة ، كما تجند لتأمينه عدد من أطر الأمن الوطني ، والوقاية المدنية ؛ والقوات المساعدة و السلطة المحلية.

مساء يوم الاحد 05 ابريل 2015 انطلقت فعاليات الحفل الختامي للكرنفال التربوي حضره السيد النائب الإقليمي مصطفى لعباب مصحوبا بعدد من رؤساء المصالح النيابية إلى جانب وفد من وزارة التربية الوطنية بالرباط و نائب رئيس المجلس البلدي و ممثلي السلطة المحلية و عدد من فعاليات المجتمع المدني و الأطر الإدارية و التربوية للمؤسسات التعليمية المشاركة و أولياء الأمور و تلاميذ المؤسسات التعليمية .

استهل الحفل الختامي بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين التلميذ أسامة الخليل و ترديد النشيد الوطني بشكل جماعي من طرف الكشفية الحسنية، بعد ذلك قدمت الأستاذة مليكة زاهر كلمة باسم الجمعية المنظمة شكرت من خلالها المشاركين و المساهمين في نجاح الكرنفال الثاني ، مرحبة بضيوف الكرنفال الذي رسم البسمة على شفاه أطفال المدينة في عرس تربوي أبدع فيه المشاركون لوحات استعراضية جمعت في مواضيعها بين الأصالة و المعاصرة.

السيد النائب الإقليمي عبر عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققه الكرنفال الثاني بعدما صار حدثا وطنيا تمت تغطيته من طرف القناتين الأولى و الثانية و عدد من الإذاعات و مختلف المواقع الالكترونية وعدد من الصحف الوطنية و تميز بالحيوية و الإبداع و العطاء. معتبرا القضية التربوية قضية كل فعاليات المجتمع ،مذكرا ببعض الأنشطة التي ستعرفها قاعة دار الثقافة كالمهرجان الجهوي للمسرح المدرسي و نشاط دعم القضية الفلسطينية .

كلمة التلاميذ المشاركين أداها احد التلاميذ قدم خلالها كلمات الشكر و التقدير للجهات المنظمة لهذا العرس الاحتفالي الذي تميز بالإبداع و الابتكار جعل أطفال المدينة يباركون الحفل و يتمنون له الاستمرارية .
نشيد الكرنفال الذي الفته الشاعرة مليكة زاهر و لحنه الأستاذ عبد السلام المريني و قدمه تلاميذ مؤسسة يوسف ابن تاشفين لقي اعجاب الجميع و حمل عنوان ” كرنفال الوفاء ”

المؤسسات التعليمية و الجمعيات المشاركة أبدعت في تقديم لوحات غنائية و مسرحيات ورقصات تراثية ،صفق لها الجمهور بحرارة و تميزت بالإبداع و الإتقان مما صعب مأمورية لجنة التحكيم.

جوائز العروض فازت بها كل من الثانوية الإعدادية الإمام مسلم عن التعليم الثانوي في حين فازت مؤسسة الإشراق بالرتبة الأولى في صنف التعليم الابتدائي و مؤسسة الشهيد الحياني و مؤسسة الطود بالرتبة الثانية مناصفة بينهما .

أما درع الكرنفال الخاص بالجمعيات المشاركة فكان من نصيب جمعية فضاء الأندلس و الدرع الثاني الخاص بالمؤسسات التعليمية فكان من نصيب مؤسسة إدريس الحريزي .

تخلل فقرات الحفل توزيع شواهد الشكر و التقديرية على المؤسسات و الجمعيات المشاركة في الكرنفال الثاني ، كرنفال الإبداع و المواطنة و الوفاء .

بقلم محمد الحجيري