قال مسؤول أمني رفيع المستوى إن حريق ماكدونالدز مراكش كان ناجما عن “تماس كهربائي بأحد مكيفات الهواء الخارجية لمطعم ماكدونالدز”.

 مضيفا أن “هذا التماس الكهربائي الخارجي أدى إلى إشعال صفارات الإنذار التي ساهمت في إخلاء المكان، فورا، من زبناء المطعم قبل وصول لهيب النيران إلى مطبخ ماكدونالدز، حيث ساهمت زيوت القلي في ارتفاع اللهب والإيتاء على مطعم الوجبات السريعة بأكمله”.

وحسب التحريات الأولى، التي قام بها والي جهة مراكش وعدد من المصالح الأمنية المختصة يتقدمها والي الأمن وعناصر الوقاية المدنية وبناء على شهادة العاملين في المطعم، يضيف المصدر ذاته ،  فإن “هذا النوع من المطاعم يكون مجهزا بمضادات نيران أتوماتيكية، في حال اندلاع حريق داخلي،  إلا أن التماس الكهربائي الخارجي وكثافة الدخان هي التي أدت إلى إشعال صفارات الإنذار داخل المطعم، ما ساهم في إخلائه دون حدوث أية خسائر في الأرواح”.