قامت مصلحة الدرك الملكي بتارودانت أمس الثلاثاء 28 ابريل 2015، باستدعاء الناشط الامازيغي والفاعل الجمعوي”حماد اريفي” من ساكنة حد امولاس قيادة تملوكت ضواحي تارودانت ، وذلك من اجل التحقيق معه في التهم الموجهة إليه ،على خلفية مشاركته في الوقفات الاحتجاجية التي نظمتها  الهيئة المغربية لحقوق الإنسان فرع اداومومن وتارودانت  بمعية الساكنة ، للمطالبة المسؤولين بالتحرك من أجل التدخل لفك العزلة القاتلة التي تعاني منها بعض دواوير حد امولاس ” اكنان ” “افلانتلات” جراء هدم معظم البنية التحتية بسبب الفيضانات الأخيرة .

 وأفادت المصادر، إلى أن مستشارا جماعيا بجماعة حد امولاس تقدم بشكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتارودانت ، يتهم فيها المواطن “حماد اريفي” بتحريض السكان على التظاهر والسب والشتم في الكلمة التي القها في الوقفة الاحتجاجية أمام عمالة تارودانت يوم الخميس 05 فبراير 2015، وهي سابقة من نوعها بتارودانت لان حفظ الأمن العام ليس من اختصاص المستشارين الجماعيين بل هو من اختصاص السلطات .

  وهي خطوة يراها المتتبعون وهيئات حقوقية وفعاليات المجتمع المدني بالمنطقة سعي السلطات لترهيب الساكنة وثنيهم عن المطالبة بحقوقيهم المشروعة عبر إعداد وطبخ الملفات الصورية والمفبركة للمناضلين.

 

patisserie