كشف مصدر قريب من عصام الراقي، لاعب فريق الرجاء البيضاوي، أن هذا الأخير بدأ يفكر في الرحيل عن الرجاء بسبب عدم الاعتماد عليه كلاعب رسمي في المباريات الودية التي لعبها الرجاء.

 وكذلك المباراة الرسمية التي أجراها الخضر أمام أولمبيك آسفي، برسم الدورة الأولى من الدوري الاحترافي.

وأوضح مصدر مقرب منه أن الراقي غضب كثيرا لبقائه على كرسي الاحتياط في المباراة الرسمية أمام أولمبيك آسفي، دون الاعتماد عليه رغم التغييرات التي أقدم عليها محمد فاخر، في خط الوسط، خاصة أنه التحق بالقعلة الخضراء ليكون ضمن التشكيلة الرسمية للفريق.

وزادت رغبة الراقي في مغادرة محمد فاخر، مدرب الخضر، حسب المصدر المذكور، بعد تعاقد الفريق مع مروان زمامة، ابن الرجاء، العائد من تجربة احترافية بالدوري الانجليزي، إذ أن فرصته في اللعب كرسمي تضاءلت على اعتبار أن الأسبقية ستكون لزمامة واللاعبين الذين ساهموا في تحقيق انجازات الموسم الماضي، المتمثلة في الظفر باللقب الدوري الاحترافي في نسخته الثانية، ولقب كأس العرش.

الراقي يرغب في الانتقال لفريق الجيش الملكي، الذي تألق معه بشكل كبير في سنوات ماضية، قبل خوض تجربة احترافية بالسعودية، إذ كان من بين أبرز لاعبي الفريق العسكري، وهو ما دفعه إلى التفكير في العودة للفريق للعلاقة التي تربطه باللاعبين، ومسؤولي الجيش