بعد إنذار كاذب، نهاية الأسبوع الماضي، بوجود حريق بأحد الفنادق بالعاصمة الفرنسية باريس، فر عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، هاربا إلى الخارج وهو يرتدي فقط ملابسه الداخلية.

و حسب ما ذكرت وسائل إعلامية، فإن الصديقي كان يتواجد خلال نهاية الأسبوع الماضي، بأحد فنادق باريس، عندما سمع إنذارا كاذبا بوجود حريق في مكان تواجده، ليفر هاربا إلى  خارج الفندق مرتديا ملابسه الداخلية فقط، حيث ظل  لساعات  في الشارع و هو على تلك الحالة.

هذا، و أكد عبد السلام الصديقي، في تصريح لإحدى المصادر الصحفية، واقعة هروبه من الفندق، مؤكدا أنه فعل ذلك بعد سماعه إنذار الخطر.

patisserie