أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني تعليمات لمسؤولين أمنيين في عدد من مدن المملكة لرفع درجة اليقظة والحذر ونصب “باراجات” متنقلة في مداخل المدن والتحقق من هوية المشتبه فيه وشن حملات تمشيطية واسعة النطاق في “النقط السوداء”.

وتوصل رجال الأمن في مختلف المصالح بأوامر لتشديد الرقابة على عدد من الكنائس والفنادق المصنفة المعروفة بتوافد السياح.

كما جرى تكليف عناصر أمنية بمراقبة المعاهد التابعة لدول أجنبية والقنصليات، بعد ورود معلومات من خلية المعلوميات تفيد تداول رسائل اليكترونية عبر مواقع ” جهادية” تهدد المغرب بضربات إرهابية.

وتترصد خلية المعلوميات بالمديرية العامة للأمن الوطني مشتبها فيهم يستثمرون في الاتصال، المنتظم وعبر الشبكة العنكبوتية، مع مواقع إرهابية موجودة في عدد من الدول العربية.

وعمد المسؤولون الأمنيون في الدار البيضاء، إلى إضافة  دوريات أمنية  جديدة للسهر على سلامة المواطنين في عدد من الشوارع الرئيسية، إضافة إلى تعزيز عدد من المناطق بمفتشي شرطة بالزي المدني قصد الحفاظ على الأمن العام.