تمكنت الفرقة الإدارية ومحاربة جرائم المعلوميات التابعة لمصلحة الشرطة القضائية، من إيقاف شخص بتهمة الابتزاز والتهديد بنشر فيديو خليع لصديقته على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد شكاية قدمتها سيدة إلى الفرقة الإدارية بكون المعني بالأمر يقوم بإبتزازها بنشر فيديو جنسي لها بعد أن كانت تربطهما علاقة صداقة في إحدى المواقع الاجتماعية.

  وصرحت الضحية خلال تقديمها للشكاية بأنها على علاقة بالمشتبه به لأزيد من أربع سنوات، وأضافت بأن العلاقة مع الموقوف كانت من خلال إحدى مواقع التواصل الاجتماعي حيث قدم الموقوف نفسه إليها على أنه مهاجر بالديار الألمانية يعمل كطبيب أعصاب، حيث وعدها بأنه سيزورها في المغرب إلا أن الاتصال بينهما انقطع مند ثلاثة سنوات ليتصل شخص مجهول بالضحية ليقول لها بأنه نفس الطبيب الذي كان على إتصال معها سابقا إلا إن الضحية رفضت التواصل مرة أخرى مع الوقوف فأرسل لها فيديو مفبرك يخصها تبدو فيه في وضعيات خليعة.

 وقالت الضحية في التحقيقات أن الموقوف طلب منها 1300 درهم مقابل التخلص من الفيديوهات حيث حدد معها موعدا لتقوم بتسليمه المبلغ المالي فتفاجئت بعد أن كان الموقوف شابا في بداية العشرينيات، كما طالبها بمبلغ 3500 درهم ليسلمها شريحة ذاكرة بها كل الفيديوهات، مما جعل الضحية تطالب بإسم الموقوف الحقيقي لكي ترسل له مبلغ 1000 درهم عبر إحدى الوكالات المتخصصة في تحويل الاموال.

ونجحت العناصر الأمنية في إيقاف المعني بالأمر، بعد رصد كمين له بالتعاون مع الضحية  من خلال اتصالها به وتحديد موعد اللقاء من أجل تسليم المبلغ المالي حيث كانت الضحية  لوحدها في سيارة مرفوقة بسيارة تابعة للمصلحة الأمنية ليحضر المعني بالأمر إلى عين المكان ليتم بذلك القبض عليه وبحوزته شريحة الذاكرة وحاسوب محمول.

فور إلقاء القبض على الموقوف الذي ابتز الضحية تم إحالة المحجوزات على مختبر تحليل الاثار الرقمية بولاية أمن الدار البيضاء التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، كما اعترف الموقوف بالتهم المنسوبة إليه.

patisserie