برّأ المتحدث باسم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) رئيسه “جوزيف بلاتر” من التهم التي طالت عدد من المسؤولين الكبار في الفيفا، معتبرا أن بلاتر بريء من كل التهم.

وأعلن “والتر دي غريغوريو” في مؤتمر صحافي عقده اليوم الاربعاء أن كل من رئيس الاتحاد الدولي “جوزيف بلاتر” والامين العام “جيروم فالكه” ليسا متورطين في قضية الفساد، التي ورطت فيها السلطات الأمريكية ستة مسؤولين في الفيفا بتهم الفساد، حيث تم اعتقالهم فجر اليوم الاربعاء في مقر إقامتهم في أحد الفنادق الفخمة في زيوريخ، مضيفا أن كأس العالم 2018 و 2022 ستقامان كما كان منتظرا في كل من روسيا وقطر نظرا لأن التهم لا تتعلق بفساد رياضي، بل هي تهم تشمل غسيل الأموال، والابتزاز، والاحتيال.

وتأتي هذه القضية قبل يومين من الانتخابات الرئاسية التي يخوضها الرئيس الحالي جوزيف بلاتر الساعي إلى ولاية خامسة في وجه الامير علي بن الحسين.

patisserie