أكدت مصادر موثوقة أن النيابة العامة بالمحكمة الزجرية بالدار البيضاء، قررت زوال اليوم الاثنين، متابعة الممثل يوسف الإدريسي، الذي جسد شخصية مواطن سعودي في فيلم “الزين لي فيك”، بتهم العنف والتبليغ عن جريمة وهمية يعلم بعدم حدوثها، مع تحديد يوم 23 من يونيو الجاري، كموعد لمحاكمته من أجل ما نسب إليه.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، فتحت بحثا قضائيا على خلفية التصريحات التي تضمنها شريط فيديو منشور على شبكة الانترنت، والتي ادعى من خلالها الممثل يوسف الإدريسي أنه تعرض لاعتداء خطير بواسطة السلاح الأبيض من طرف شخص مجهول، بسبب تجسيده لدور مواطن سعودي في فيلم “الزين اللي فيك” لمخرجه نبيل عيوش.

وأضافت مصادر أمنية أن البحث الذي باشرته الشرطة القضائية بالدار البيضاء، بخصوص هذه التصريحات، أوضح أن الأمر مجرد ادعاءات وهمية لا أساس لها من الصحة، وأنها اختلاقات.

وبخصوص الإصابة التي ادعى المعني بالأمر أنه تعرض لها، أوضح المصدر الأمني، أن خلافا بسيطا جمعه بصديق له يدعى أيوب (ق) بسبب نزاع شخصي، سرعان ما تطور بينهما إلى ملاسنات وتبادل للعنف بالأيدي، قبل أن يصاب الممثل يوسف بخدش بسيط في العنق بواسطة أظافر الشخص الذي تعارك معه.

ويضيف المصدر الأمني أن الشرطة القضائية استمعت إلى عدد كبير من الشهود، الذين أكدوا واقعة العنف البسيط بين الممثل وصديقه الذي يسكن بنفس حيه السكني، كما نفوا باقي الادعاءات الأخرى، وهي المعطيات التي أكدها الممثل نفسه بعد أن تراجع عن تصريحاته الأولية، والتي اعتبرها زائفة ومضللة، وأنه كان يحاول من خلالها الرد على التهديدات التي زعم أنه توصل بها.