على مدى ستة أيام من التباري ،اختتمت يوم السبت 6 يونيو 2015 ،الدورة التاسعة للدوري الدولي لكرة السلة على الكراسي المتحركة بقاعة الانبعاث بأكادير،بفوز المنتخب المغربي حرف “أ” بلقب هذه النسخة ،والذي تنظمه الجمعية الرياضية للمعاقين بسوس تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين .

هذا،وقد جاء تتويج المنتخب الوطني حرف أ ،إثر فوزه في المقابلة النهائية على المنتخب الجزائري بحصة 66 نقطة مقابل 42 ،فيما احتل ثالثا النادي الرياضي للمعاقين الحراش الجزائري ،وحصل اللاعب  محمد أوليي من المغرب على أفضل لاعب ،وأحسن لاعب مثالي أحرزه  جمال هماش من الجزائر ،بينما حصل رضا المعطاوي من المنتخب المغربي ،على أحسن هداف برصيد 93 نقطة ،وفريق الجمعية  الرياضية سوس على جائزة الفريق المثالي .

وتجدر الاشارة ،أن هذا الدوري عرف مشاركة كل من المنتخبي المغربي حرف “أ”  و”ب” ،المنتخب الجزائري ،نادي الحراش الجزائري ،فيما تعذر حضور المنتخب العراقي و نادي المنارة الليبي ،ونادي بنغازي الليبي بسب عدم حصولهم على التأشيرة .

ويسعى المنظمون من تنظيم هذا الدوري ،إلى تطوير رياضة الأشخاص المعاقين التي تعتبر وسيلة فعالة من اجل اندماج أفضل في المجتمع ،فضلا على المساهمة منها من إعطاء  رؤية جديدة لقضية الاعاقة ،والتعريف بمدينة أكادير دوليا ،علاوة على  تحويل حياة مجموعة من الأشخاص ذوي الاعاقة من اشخاص مستهلكين منعزلين إلى أشخاص منتجين مندمجين في المجتمع .

فكانت خاتمة الدورة التاسعة ،بتكريم كل من حميد العوني ،رئيس الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين ،والعبيد يوسف حكم دولي من الدرجة الأولى من الجزائر ،وتسليم الكؤوس  و الشواهد على الفائزين .

                                                    محمد بوسعيد