أبرز العناوين التي تصدرت صفحات الجرائد الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 10 شتنبر 2013
* المساء:

– العنصر يحرج بنكيران ويطالب بحقيبة وزارية خامسة… مصادر حزبية كشفت أن قيادة حزب الحركة الشعبية تقدمت بطلب إلى رئيس الحكومة للرفع من عدد الحقائب التي سيشرف عليها الحزب في الحكومة المرتقبة بحقيبة إضافية ، في سياق ما يعتبره حزب “السنبلة” “إنصافا” بعد “الظلم” الذي تعرض له أثناء تشكيل النسخة الاولى من حكومة بن كيران.

– مجموعة من جمعيات حماية المستهلك حذرت من الخطر الذي تشكله أدوات مدرسية مستوردة من عدة دول آسيوية يشتبه في احتوائها على مواد مسرطنة وتباع بأثمنة بخسة بعدد من المدن المغربية تزامنا مع الموسم الدراسي الجديد ، دون الخضوع للمراقبة لفحص مستويات الرصاص والمواد الكيماوية المستعملة في تصنيعها والتأكد من احترامها للمعايير الدولية. – أغلب المؤسسات المصرفية قررت مقاطعة دعم البرنامج الحكومي “فوكاريم” الذي انطلق قبل عدة سنوات، بسبب تراكم الديون المتعثرة لدى عدد من المستفيدين من هذا البرنامج ، وزيادة المستحقات المعلقة على هذه الفئة من القروض والتكاليف الإدارية المرتفعة وارتفاع متوسط المخاطر.

* أخبار اليوم المغربية:

– قريبا.. قانون ينهي احتكار الأطباء للاستثمار في المصحات.. والهدف تشجيع رؤوس الأموال على خلق مصحات في مختلف مناطق المغرب وتوفير العرض الصحي وفرص الشغل. والحسين الوردي، وزير الصحة، قال، في تصريح للجريدة، إن القانون يوجد في مرحلة المشاورات مع المهنيين، مشيرا إلى أنه تلقى أجوبة من جمعية المصحات الخاصة من هيئة الأطباء، ولا يزال ينتظر رد نقابات قطاع الصحة. الوزير قال أيضا إنه يرغب في إحالة مشروع القانون على البرلمان قبل نهاية هذا العام.

– بريد المغرب يشتري مؤسسة خاصة منافسة.. رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران وافق على شراء بريد المغرب للشركة المغربية للتوزيع ونقل البضائع والإرساليات في صفقة يعدها مراقبون الأكبر في تاريخ بريد المغرب والتي بلغت نحو 103 ملايين درهم. – المجلس الأعلى للحسابات يقدم وصفة لعلاج أعطاب منظومة التقاعد في المغرب.. ويدعو، في تقرير، إلى إحداث جهاز مستقل لليقظة وتتبع نظام التقاعد يتولى مهام التتبع المستمر لوضعية هذا النظام ومواكبة تطبيق إصلاحه، وذلك بغية وقف النزيف الذي تعيشه منظومة التقاعد في المغرب. – مصادر مطلعة ذكرت بأن ابن كيران يتجه نحو تقسيم وزارات كبرى لتوفير مقعدين إضافيين للأحرار، موضحة أن “رئيس الحكومة وجد نفسه مضطرا لتعويض التجمع الوطني للأحرار عن منصب رئيس مجلس النواب الذي رفضه مزوار، وهذا لن يكون إلا بحقيبتين إضافيتين”. وأكدت أن الاتجاه يمضي نحو تقسيم بعض القطاعات بدل إضافة حقائب جديدة.

– معطيات جديدة حصلت عليها الجريدة بخصوص اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية يوم السبت الماضي بالرباط بينت أن الاجتماع عرف مشاحنات ومشادات كلامية بين بين أعضاء في الأمانة العامة للحزب وعبد الإله بن كيران الذي استعمل عبارات قاسية ضد قيادات انتقدت استفراده بالمفاوضات وعدم اطلاعه على ما يجري في كواليس هذه المفاوضات، خاصة وأنه لم يعقد اجتماعا للأمانة العامة منذ نهاية يوليوز الماضي. * المنعطف:

– المؤشرات تكشف بأن الإعداد لقانون المالية لسنة 2014 ليس على ما يرام بسبب الارتباك الذي أحدثه الوضع السياسي الحالي، والوزارات لم تتوصل حتى اللحظة بالرسالة الإطار التي يحدد من خلالها رئيس الحكومة الأهداف الرئيسية لمشروع قانون المالية والتي كان من المفترض أن تكون على طاولة الوزراء منذ ماي المنصرم.

* الاتحاد الاشتراكي:

– حبيب المالكي، رئيس المركز المغربي للظرفية، اعتبر أن قرار الحكومة إخضاع أسعار المحروقات للمقايسة “قد يضر بالمقاولة المغربية”، في وقت تراجعت فيه تنافسية الاقتصاد الوطني في التصنيفين الإقليمي والعالمي، مضيفا، في حوار مع جريدة (ليكونوميست) نشرته أمس الاثنين، أن “هذا القرار يشكل عودة إلى نظام سبق اعتماده حتى نهاية سنوات التسعينات من القرن الماضي، وتم التخلي عنه لأن تفعيله كان يطرح العديد من المشاكل”. – في آخر تقرير أعده المجلس الأعلى للحسابات.. إدريس جطو اقترح رفع السن القانوني للإحالة على التقاعد إلى 65 سنة على مدى عشر سنوات، وذلك لتجاوز الاختلالات التي تعرفها أنظمة التقاعد حيث إنه من المتوقع أن يأخذ الناتج التقني لنظام المعاشات المدنية للصندوق (الفرق بين الاشتراكات والخدمات المقدمة) منحى تراجعيا ابتداء من سنة 2014. * بيان اليوم:

– محمد نجيب بوليف، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أفاد بأن الحكومة أطلقت مشاورات مع القطاعات المعنية بنظام “المقايسة” للتوصل لشراكات من أجل توفير جميع الضمانات في حال وصول أسعار المحروقات إلى مستويات قياسية في السوق الدولية، مضيفا، في توضيح أن اعتماد نظام “المقايسة” لن يلغي دعم صندوق المقاصة للمحروقات وأن الحكومة ستحدد نسبة دعم محددة في مشاريع القوانين المتعلقة بقانون المالية. كما أكد أن الحكومة لم تشرع بعد في تطبيق نظام المقايسة، موضحا أن ذلك يتطلب قرارا سياسيا. * رسالة الامة:

– نقابات سيارات الأجرة ترفض المنافسة غير المشروعة لبعض شركات النقل السياحي.. فقد اعترضت الهيئات النقابية الوطنية الممثلة لقطاع سيارات الأجرة على إلغاء المذكرة الوزارية التي تتحدد بموجبها ضوابط ونشاط استغلال ناقلات النقل السياحي التي لها ارتباط وثيق بوكالات الأسفار والمستودعات، معتبرة، في بلاغ، أن إلغاء المذكرة دون إشراك مهنيي سيارات الأجرة، باعتبارهم الأول من المنافسة غير المشروعة لبعض شركات النقل السياحي، يشكل خرقا سافرا للظهيرين الشريفين المنظمين للنقل ولوكالات الأسفار. *لوبينيون

– إخضاع أسعار المحروقات لنظام المقايسة قد يضر بالمقاولة المغربية، ، المركز المغربي للظرفية يكشف عن وجهة نظره في الموضوع ورئيس المركز حبيب المالكي يؤكد أن من شأن هذا القرار الإضرار بالمقاولات في وقت تراجعت فيه تنافسية الاقتصاد الوطني في التصنيفين الإقليمي والعالمي، ويعبر عن الأسف لغياب التعبئة والتشاور مع الفاعلين الاقتصاديين . – تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان يدعو للعمل بشكل مشترك بين السلطات العمومية ومجموع الفاعلين الاجتماعيين والبلدان الشريكة للمغرب من أجل بلورة وتنفيذ سياسة عمومية فعلية في مجال الهجرة، ضامنة لحماية الحقوق ومرتكزة على التعاون الدولي وقائمة على إدماج المجتمع المدني. *ليبيراسيون

– حبيب المالكي…. العودة إلى نظام المقايسة دليل على غياب الإرادة السياسية في رفع تحدي الاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية ، .. رئيس المركز المغربي للظرفية يرى أيضا ان هذا القرار ليس عمليا. – الأحزاب المكونة للأغلبية الحكومية الجديدة، العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية، تجتمع الاسبوع الجاري للبت النهائي في اللائحة النهائية لحكومة بن كيران في نسختها الثانية. *لوماتان الصحراء والمغرب العربي

-المجلس الأعلى للحسابات يشخص أنظمة التقاعد بالمغرب ويقدم مقترحات للإصلاح… التشخيص الذي تضمنه التقرير لم يكن مفاجئا لكونه يعكس في المجمل التهديدات التي تواجه وتعرقل نجاعة منظومة التقاعد بالمغرب ؛ والتقرير يقترح مخططا للإصلاح يتضمن بالخصوص إصلاحا هيكليا للقطاع في أفق الوصول الى نظام تقاعد أساسي موحد. *البيان – المجلس الأعلى للحسابات ينكب على تقييم وتشخيص نظام التقاعد ويسجل أن الحاجة إلى عملية إصلاح هيكلية وعميقة باتت تكتسي صبغة مستعجلة بسبب غياب الفاعلية والوضعية الصعبة التي تشهدها عدد من أنظمة التقاعد. – الدخول الجماعي: المقاطعات، المكونة لمجالس المدن والمجالس الجهوية ومجالس العمالات والأقاليم تعقد دوراتها العادية، وفق ما ينص عليه الميثاق الجماعي، قبل متم الشهر الجاري، من أجل إعداد الميزانيات برسم سنة 2014. كما تعقد، خلال الشهر المقبل، الجماعات الحضرية دوراتها العادية التي ستخصص للغاية ذاتها.

* أوجوردوي لوماروك:

– وصفة جطو لتجاوز مكامن الخلل في أنظمة التقاعد: المجلس الأعلى للحسابات يقترح إصلاحا متدرجا لأنظمة التقاعد من خلال مرحلة أولى تمهد الطريق لمرحلة ثانية يتم خلالها إعادة إصلاح منظومة التقاعد برمتها. – القضاة والمحامون في المغرب يشكلون جبهة مشتركة.. فقد اجتمع نادي القضاة وجمعية هيئات المحامين بالمغرب يوم الجمعة الماضي بالرباط في أفق تشكيل جبهة مشتركة من أجل الدفاع عن استقلال السلطة القضائية كما هو منصوص عليه في الدستور.

– نسبة نمو اقتصادي أكثر مما هو متوقع: 4,8 في المئة في متم سنة 2013.. ذلك ما كشفت عنه مصادر من وزارة الاقتصاد والمالية على ضوء مؤشرات الظرفية المسجلة منذ شتنبر، مضيفة أن تطور الاقتصاد الوطني يعكس منحى نحو الانتعاش المتواصل للأنشطة الاقتصادية منذ الربع الثاني من السنة الجارية بفضل الأثار الإيجابية للموسم الفلاحي والأداء الجيد لمكونات الطلب الداخلي في ظل مناخ دولي يشهد تحسنا طفيفا. وكانت المندوبية السامية للتخطيط قد توقعت نسبة نمو منحصرة في 4,6 في المئة.

* ليكونوميست:

– أنظمة التقاعد: الصدمة! التشخيص الأخير الذي قدمه المجلس الأعلى للحسابات يعد بمثابة تسونامي حقيقي لسببين. يتمثل السبب الأول في كون الجهة التي أصدرت التقرير ليست سوى المجلس الأعلى للحسابات، ويكمن السبب الثاني في حجم الصدمات القادمة واستعجالية الإصلاح. والديون غير المشمولة بالتغطية من قبل أنظمة التقاعد المغربية الأربعة تعادل على التقريب الناتج الداخلي الخام.. وستصل هذه الديون، وفق التوقعات التي تم تحيينها في متم سنة 2011 إلى 813 مليار درهم في أفق 2060.