تمكن المنتخب الوطني لأقل من 21 سنة، من حجز مقعد له في المباراة النهائية لمنافسات الألعاب الفرنكفونية

 بعدما فاز اليوم (الثلاثاء)، على نظيره منتخب بوركينافاصو بهدفين لصفر، ليتأهل مباشرة إلى المباراة النهائية.

واستطاع المنتخب الوطني ضمان التأهل بعدما سجل هدفين في مرمى المنتخب البوركينابي، إذ كان مهددا بانتظار ما ستسفر عليه القرعة في حال فاز بهدف لصفر فقط، لكن نتيجة الهدفين مكناه من التأهل مباشرة للمنافية على الميدالية الذهبية للألعاب الفرنكفونية المنظمة حاليا في مدينة نيس الفرنسية.

وكان المنتخب الوطني قد انهزم في المباراة الأولى امام المنتخب الكامروني بهدف لصفر، وهي النتيجة نفسها التي فاز بها منتخب بوكينافاضو على منتخب الكامرون في المباراة الثانية، لذلك كانت المنتخب الوطني المغربي مطالبا بتحقيق الفوز بأكثر من هدف لتفادي اللجوء إلى القرعة لتحديد المتأهل عن هذه المجموعة، بعد انسحاب منتخب التشاد.

وينتظر المنتخب الوطني التعرف على منافسه في المباراة النهائية بعد إجراء المباراة النصف نهائية الثانية عن المجموعة الثانية، وبات قريبا المنتخب الوطني من الظفر بثاني ميدالية ذهبية له، بعدما كان قد فاز بالميدالية الذهبية لألعاب البحر الأبيض المتوسط على حساب المنتخب التركي بالضربات الترجيحية بعد التعادل في المباراة بهدفين لمثلهما.