أفادت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) على بوابتها الإخبارية (أنسا ميد) أن وتيرة النمو القوية لأنشطة ميناء طنجة المتوسط “تنصف من راهنوا على مؤهلاته”.

 وأضاف المصدر ذاته ان الارقام المسجلة التي نشرتها مؤخرا السلطات المينائية بالمملكة “تنصف بصفة قطعية من راهنوا على مؤهلات هذا الميناء الذي أصبح مرجعا في مجال النقل البحري بالمتوسط والاطلسي”.

وحسب كاتب المقال فإن الدينامية التي يعرفها ميناء طنجة المتوسط تعود بالأساس الى استعادة النشاط التجاري البحري لنموه على الصعيد العالمي وتوسع مصنع (رونو) بطنجة.

وأشارت الوكالة استنادا إلى أرقام للسلطات المينائية أن رصيف الهيدروكاربورات سجل برسم الاشهر الثمانية الاولى من السنة الجارية تدفق 7 ر2 مليون طن أي عشرة أضعاف الكمية التي عبرت الميناء خلال الفترة نفسها من السنة الماضية مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يصل هذا التدفق إلى 3 ر4 مليون طن مع نهاية 2013 مقابل مليون طن سنة 2012.

أما على مستوى الحاويات فقد تم ايضا تسجيل ارتفاع ملحوظ ب 6 ر1 مليون حاوية في ظرف سنة (من غشت 2012 الى غشت 2013) أي بزيادة 39 في المائة.

كما أن أنشطة ميناء طنجة المتوسط، تضيف الوكالة، قد استفادت من توسع مصنع (رونو) بطنجة و الذي يصدر منتوجاته نحو الدول الافريقية واوروبا وأمريكا الجنوبية . فقد تم تصدير 86 ألف سيارة لهذه الشركة عبرهذا الميناء خلال الفترة الممتدة من يناير الى غشت 2013 أي ضعف ما تم تسجيله خلال الفترة نفسها من السنة الماضية دون احتساب 15 ألف سيارة لشركات أخرى .

وحسب توقعات السلطات المينائية فإنه من المتوقع أن يصل رواج السيارات عبر الميناء إلى 130 ألف وحدة عند نهاية 2013 مقابل 81 ألف نهاية 2012.

أما على مستوى تنقل الاشخاص فإنه من المحتمل أن تتجاوز حصيلة هذه السنة رقم مليوني مسافر الذي تم تسجيله خلال 2012 وذلك بفضل المحطة الجديدة على مستوى مركز الاعمال طنجة المتوسط والمخصصة للربط السككي انطلاقا من محطة طنجة المدينة.