في واحدة من صرخات المواطنين التي ما حرصت الجريدة  على الإصغاء لها  نعرض اليوم و نلخص شكاية احد سكان مدينة انزكان الدي يتهم احد السكان و هو السيد ( ر أ ) بترامي على ارض عائلته وهي عبارة عن بقعة أرضية تقدر ب ما يقارب 630 متر مربع في ملكية  خاله و خالتيه الدين ليست لهم القوة الكافية للدفاع عنها و لدلك قاموا بتوكيل السيد لحسن التاج بموجب وكالة  مصادق عليها 

بعد دالك وجهت لسيد المشتكي به (ر أ)  اندار عن طريق مفوض قضائي  من اجل إفراغ و إزالة  حجر البناء المعد و الذي يستعمل في بناء الأساس على شكل أكوام  مترامية و متفرقة على مساحة البقعة المذكورة مع علمه بأنها  في ملكية السيد الخرشوف مبارك و الخرشوف يامنة والخرشوف الرقية بالوراثة من أبيهم مولاي حماد بنمبارك الذي اشتراها بمراسيم مصادق عليها

هنا أتت المحاولة لاحتواء احتجاج أصحاب الأرض  بمحاولة التفاوض و عرض مبلغ 70 000  لشراء البقعة لكن ووجه برفض من طرف العائلة المذكورة نضرا  لعدة اعتبارات منها المبلغ الذي أعتبر بخسا و الموقع الاستراتيجي و مساحتها التي لا توازي هدا الثمن 

الرفض آدا بالمشتكى به (ر أ)  إلى  ترك وعدم إزالة  حجر البناء الذي وضعه سابقا بالبقعة الأرضية   هدا ما دفع بالمشتكي لحسن التاج إلى رفع شكايه الى وكيل جلالة الملك لدى المحكمة الابتدائية بإنزكان  توصلت بها شرطة الدائرة الثالثة مما مكن من أخد أقوال المشتكي و تماطل المشتكي به للإدلاء بأقواله لحد الساعة  كما جاء على لسان المشتكي  الحسن التاج

في الجانب الأخر رفع المشتكى به شكاية من أجل الطعن فيا لوكالة  المقدمة من طرف السيد لحسن التاج  قصد تجميد صلاحياته ك مدافع عن حق عائلته  في البقعة الأرضية نضرا لعدم قدرتهم لا المادية و لا المعنوية للدفاع عن عن أرضهم

فهل سوف تتدخل السلطات المختصة لحل هدا الملف و تحقيق العدالة المرجوة

تفاصيل أخرى و تطورات الملف في مقالتنا ألاحقة

 

             المقال عبارة عن شكاية من السيد لحسن التاج