انتدب فريق الرجاء البيضاوي محامي سويسري، خبير في قضايا المنشطات ومعتمد من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم للدفاع عن حمزة بورزوق، لاعب فريق الرجاء البيضاوي.

واختار الرجاء المحامي المذكور بعدما نجح في استصدار بطاقة لعب دولية لديوكندا، المهاجم الجديد للرجاء بعدما رفض فريقه السابق مازيمبي منحه بطاقة الخروج على اعتبار أنه مرتبط بعقد مع الفريق إلى نهاية الموسم الرياضي الحالي.

ويعول الرجاء كثيرا على خبرة المحامي السويسري للحصول على براءة للاعب الرجاوي، أو على الأقل عقوبة مخففة، بعدما تبث تعاطيه للمنشطات واعترف اللاعب بذلك في تصريحات صحافية، أكد فيها أنه قد يكون تناول بعض الأشياء خلال احتفاله رفقة الرجاء بالفوز بلقب كأس العرش نهاية الموسم الرياضي الماضي.

وبات هيئة دفاع بورزوق تتكون من المحامي السويسري، إلى جانب محامي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، التي ارتأت بدورها تكليف محامي الجامعة بالدفاع عن بورزوق، على اعتبار أن اللاعب خضع لفحص المنشطات في المباراة التي جمعت المنتخب الوطني بمنتخب تانزانيا برسم تصفيات كأس العالم 2014 بالمغرب، وبالتالي فالجامعة مطالبة بالدفاع عن صورة المنتخب الوطني.

وحدد الاتحاد الدولي 10 من أكتوبر المقبل جلسة للاستماع إلى اللاعب من قبل أعضاء اللجنة التأديبية للاتحاد الدولي، بسويسرا حيث سيكون مرفوقا، بسعيد بوزرواطة المدير الإداري، رفقة كل من المحاميين المذكورين.

وكان الاتحاد الدولي قد قرر في الأسبوع الماضي تمديد مدة إيقاف اللاعب لـ 20 يوما إضافية بعدما سبق أن أصدر في حقه عقوبة إيقاف لمدة شهر.