حاصَرت مجموعات الأطر العليا المعطلة والمجازة عشية يوم الأربعاء (17 شتنبر)، سيارة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وذلك إبَان “اختراق سيارته للمسيرة السلمية التي نظمتها الأطر العليا المعطلة والمجازة للمطالبة بحقهم العادل والمشروع بالإدماج المباشر والفوري في أسلاك الوظيفة العمومية”، يقول مصدر من المعطلين.

ورفعَ المعطلون رُفقة مجموعة من المواطنين بشارع محمد الخامس، حيث حُوصر رئيس الحكومة، شعارات تطالب بالتوظيف المباشر ومنددة بالزيادات الأخيرة في أسعار المحروقات.

وأكدَ ذات المصدر ، انٌ قائد ما تبقى من الأغلبية الحكومية، إستعَان بالقوات العمومية لتفريق المحتجين بعُنف شديد، خلفَ الأحداث إصابات عديدة في صفوف المعطلين نقلت على اثر ذلك إلى مستشفى ابن سينا بالرباط.