تنظم المديرية الجهوية للفلاحة لسوس ماسة درعة، يوم 25 شتنبر الجاري بأكادير، المنتدى الجهوي الأول للفلاحة “أكريميتينغ” تحت شعار “تقاسم المعارف والتجارب مفتاح لكسب رهانات اليوم والغد”.

وذكر بلاغ للمديرية أن هذه التظاهرة تستمد فحوى برنامجها من الركائز المعتمدة في التوجيهات الاستراتيجية للمخطط الفلاحي الجهوي المبنية على اقتصاد الماء والفلاحة التضامنية والفلاحة ذات المردودية العالية.

وتتمحور أشغال هذا اللقاء، الذي سيعرف مشاركة ثلة من الخبراء والمهنيين والمسؤولين والمهتمين بالقطاع الفلاحي بالجهة، حول ثلاث موائد مستديرة تهم “إشكالية الموارد المائية والبدائل المتاحة” و”الفلاحة التضامنية ومحاربة الفقر” و”الفلاحة ذات المردودية العالية وآفاق التثمين”.

كما يتضمن البرنامج أيضا ثلاث ورشات موضوعاتية يحاول من خلالها المشاركون الإجابة على ثلاثة أسئلة تهم “الموارد المائية: أية إضافة للاستشارة الفلاحية في مواجهة التغيرات المناخية؟” و” أية مساهمة للاستشارة الفلاحية في تنمية الفلاحة التضامنية ..؟” و”الزراعة ذات المردودية العالية: ما هي الانتظارات من الاستشارات الفلاحية لإزالة العقبات الحالية”.

ومن المنتظر أن يساهم في تنشيط فقرات هذا المنتدى ثلة من الأطر من مديرية الري وإعداد المجال الفلاحي بالوزارة الوصية ووكالة الحوض المائي سوس ماسة درعة والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورزازات، فضلا عن ممثلي عدد من الفدراليات البيمهنية والتعاونيات والمجموعات ذات النفع الاقتصادي بالجهة.