كذّب عبد الرحيم طاليب، مدرب فريق الوداد البيضاوي، التصريحات التي أدلى بها أمين الرباطي، العميد السابق لفريق الرجاء البيضاوي لجريدة المساء الرياضي..

كذّب طاليب تصريحات الرباطي، التي اعترف فيها بمحاولته إرشاء لاعبي فريق نهضة بركان، الذي كان يشرف على تدريبه آنذاك طاليب، قبل التحاقه هذا الموسم بالوداد.

ونفى طاليب أن يكون لاعبوه قد توصلوا بأموال من الرجاء، مضيفا أن نهضة بركان قدم واحدة من أفضل مبارياته في الموسم الماضي أمام الرجاء، خصوصا أنه كان منهزما بهدف، واستطاع تسجيل هدف التعادل، واقتسام النقاط مع الرجاء.

وكانت مباراة الرجاء أمام بركان، قد أثارت ضجة كبيرة الموسم الماضي، بعدما كثر الحديث عن تقاضي حكم المباراة لرشوة من الرجاء، وهي الإشاعات التي صدرت بعدما رفض حكم المباراة الإعلان عن ضربة جزاء واضحة لفريق نهضة بركان، وتساهله مع بعض لاعبي الرجاء.

وتنضاف تصريحات المدرب الودادي، إلى تصريحات، رئيس فريق شباب الريف الحسيمي، الذي نفى تلقي لاعبي فريقه أية رشوة، وقرر في بلاغ رسمي متابعة الرباطي قضائيا، بسبب محاولة تشويه سمعة شباب الريف.

وكان محمد مديحي، ومحمد فلاح، اللاعبان الدوليان السابقان قد نفيا في تصريح لإحدى الإذاعات الوطنية، أنم يكون فاخر يستلم أموالا مقابل التوقيع للاعبين، وهي التهمة التي وجهها له أمين الرباطي مباشرة في الحوار.