تنظم وزارة الفلاحة والصيد البحري بمدينة تاونات ما بين 27 و 29 شتنبر الجاري الدورة الأولى للمهرجان الوطني للتين وذلك تحت شعار “التين .. آفاق التثمين من خلال تطوير التحويل وتعزيز الجودة”. ويروم هذا المهرجان، الذي ينظم بتعاون مع عمالة إقليم تاونات، إبراز المؤهلات الفلاحية التي يتوفر عليها إقليم تاونات وتثمين التين الذي يعد أحد أهم المنتوجات التي يتميز بها مع تشجيع الفلاحين والمنتجين المتعاطين لهذه المادة. كما يهدف هذا الملتقى إلى إنشاء فضاء مميز للقاء والتشاور بين مختلف المتدخلين في سلسلة التين من أجل تبادل الخبرات والتجارب حول التطورات التقنية والتكنولوجية لمختلف مراحل الإنتاج وتعزيز هذه السلسلة من خلال عرض منتجات التين ومشتقاته وتشجيع الشراكة بين مختلف المتدخلين . ويتضمن برنامج المهرجان تنظيم عدة انشطة اقتصادية واجتماعية وفنية من بينها يوم دراسي سيتميز بإلقاء مجموعة من العروض والمداخلات حول مختلف القضايا والمواضيع التي تهم إنتاج التين ينشطها باحثون ومختصون من وزارة الفلاحة والمعهد الوطني للبحث الزراعي ومعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة والكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية.

ومن بين العروض التي سيتم تقديمها خلال هذا الملتقى “مكانة التين في استراتيجية مخطط المغرب الأخضر” و “مكانة التين في المخطط الجهوي الفلاحي لتازة ـ الحسيمة ـ تاونات والمشاريع الموجودة في طور الإنتاج” و “الجوانب التقنية للتين .. مكتسبات البحث في ما يخص أصناف التين والمسارات التقنية لتحسين إنتاج هذه السلسلة “. كما سيعرف المهرجان تنظيم معرض لأهم منتوجات التين ومشتقاته فضلا عن تنظيم حفل فني سيتم خلاله توزيع الجوائز على أحسن المنتجين إلى جانب تنظيم مائدة مستديرة حول التنظيم البيمهني لسلسلة التين ينشطها خبراء ومختصون من مديرية تنمية سلاسل الإنتاج .