أجريت يوم الاثنين عملية جراحية للفقيه عبد الله بن طاهر إمام وخطيب مسجد الإمام البخاري بأكاديروذلك في فقرات الظهر بأحد المصحات الخاصة ، وقد تكللت العملية ولله الحمد بالنجاح ، ويخضع  حالياً للعلاج الطبيعي المعتاد الذي يعقب هذه العملية الجراحية.

يذكر أن  الفقيه عبد الله بن طاهر إمام وخطيب مسجد الإمام البخاري بأكادير ولد بقرية صغيرة بـ “ألـمـا”  بقبيلة “إدوتنان” أكادير بدأ حياته العلمية فتعلم مبادئ القراءة والكتابة، وبحفظ القرآن الكريم وتدريس العلوم الشرعية .له باع طويل في فقه المناسك، وخبرة كبيرة ميدانية فيما يتعلق بإرشاد الحجاج، حيث رافق الحجاج مرشدا ومفتيا أزيد من عشرين سنة متتالية، ولذلك أطلق عليه بعض الباحثين لقب: “فقيه المناسك في جنوب المغرب

ابخاسن يعقوب