قرر الوكيل العام للملك بابتدائية عين السبع متابعة 9 مشجعين رجاويين من بينهم قاصر تم اعتقالهم الأربعاء الماضي على خلفية الأحداث الدموية التي وقعت بمركب محمد الخامس بعد نهاية المباراة التي جمعت بين الفريق البيضاوي بفريق هلال بنغازي برسم كأس شمال افريقيا.
وأحال الوكيل العام للملك الموقوفين بتهم إثارة الشغب وتخريب الممتلكات العامة والاعتداء على عناصر حفظ النظام، على سجن عكاشة في انتظار أن تقول العدالة كلمتها في المنسوب إليهم.

وأفاد بلاغ للإدارة العامة للأمن الوطني إلى ان سبب اندلاع أحداث الشغب هو دخول فصيلين من مشجعي الفريق الأخضر، ممثلين في “كرين بويز” و”إيجلز” في صدامات بعد نهاية المباراة، الأمر الذي تطلب تدخل عناصر القوات العمومية التي عملت على تفريق المتجمهرين وإعادة النظام العام إلى محيط الملعب، فيما تم تسجيل إصابات طفيفة بين عناصر الأمن وبعض المشجعين الذين تم نقلهم إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج.
واضاف المصدر ذاته أنه تم وضع 08 من الموقوفين رهن الحراسة النظرية، فيما وضع القاصر رهن المراقبة الشرطية، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، وذلك في انتظار تقديمهم أمام العدالة

وكانت “الماكانا” المعقل الرئيسي لفريق الرجاء البيضاوي شهدت عقب انتهاء المباراة التي جمعت بين وهلال بنغازي الليبي انفجار حرب بين فصيل “الايغلز” وفصيل ” غرين بويز” بسبب الخلاف حول هوية “الكابو”.