صادق مجلس جهة الدار البيضاء الكبرى، مساء أمس الجمعة بالدار البيضاء، خلال اجتماعه برسم الدورة العادية لشهر شتنبر، على مشروع ميزانية الجهة برسم السنة المالية 2014.

 وتقدر مداخيل مشروع الميزانية ب201 مليون درهم و638 ألف و370 ، أي بزيادة 43ر10 في المائة مقارنة مع مداخيل السنة الماضية التي بلغت 182 مليون درهم و577 ألف و600 ، فيما تقدر المصاريف ب41 مليون درهم و74 ألف، أي بزيادة 73ر13 في المائة مقارنة مع 2013 التي وصلت 36 مليون درهم و116 ألف.

كما صادق المجلس على تحويل اعتمادات بميزانية الجهة (تدبير سنة 2013)، وكذا على مشروع ميزانية التسيير الملحقة بميزانية الجهة لفائدة السلطة المنظمة للتنقلات الحضرية (تدبير سنة 2014)، مع التأكيد على توصيات لجنة المالية والميزانية المتعلقة أساسا بالتسريع بتغيير النظام القانوني للسلطة المنظمة للتنقلات لتصبح شركة للتنمية المحلية، وتفعيل دور لجنة التتبع والمراقبة لشركة نقل المدينة.

وأعطى المجلس موافقته على مشروع اتفاقية إطار للشراكة من أجل تحسين الخدمات الصحية في مجال الصحة العقلية والنفسية بجهة الدار البيضاء الكبرى، التي تهدف إلى تأهيل الموارد المتوفرة ودعمها بموارد إضافية من أجل تحسين الخدمات الصحية المقدمة في مجال الأمراض العقلية والنفسية.

وتهم على الخصوص إحداث مستشفى للأمراض النفسية بالمركز الاستشفائي ابن رشد، وتوسيع مركز الطب النفسي بتيط مليل، وإحداث مركز صحي اجتماعي للأمراض النفسية بعمالة مقاطعات مولاي رشيد، وإحداث وحدتين لتشخيص وعلاج الأمراض العقلية والنفسية بإقليمي النواصر ومديونة، وبناء وحدة لعلاج الإدمان بعمالة مقاطعات البرنوصي، وإعادة تهيئة ثمان وحدات علاجية للطب النفسي.

ويقدر المبلغ الإجمالي المرصود لهذا المشروع، الذي يمتد إنجازه ما بين 2013-2016، ب103 مليون درهم و900 ألف ستساهم فيها على الخصوص كل من وزارة الصحة، ومجلس جهة الدار البيضاء الكبرى، ومجلس الجماعة الحضرية للعاصمة الاقتصادية، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ووافق المجلس أيضا على مشروع اتفاقية شراكة مع مديرية تأهيل الأطر الإدارية والتقنية للمديرية العامة للجماعات المحلية في مجال التكوين وتقوية القدرات، وترم هذه الاتفاقية اعتماد التكوين للاستجابة لرهانات تطوير الكفاءات في الجماعات المحلية، وتطوير التدبير المبني على النتائج بهدف إنجاح اللامركزية بالجماعات المحلية من خلال تطوير عملها المحلي المرتبط بتثمين الموارد البشرية. من جهة أخرى، صادق المجلس على مشروع اتفاقية شراكة لبناء قنطرة وممر للراجلين بالجماعة القروية أولاد صالح إقليم النواصر، وتعمل هذه الاتفاقية على تحديد شروط تنفيذ وتمويل مشاريع اتفاقية لبناء جسر الطريق، وجسر للراجلين بالجماعة القروية أولاد صالح بإقليم النواصر. ويتعلق الأمر بممرات جسر الطريق على ممر السكة الحديدية وممر السكة الحديدية .

ويتوزع تمويل هذا المشروع بين المكتب الوطني للسكك الحديدية بخمسة ملايين درهم (50 في المائة)، وجهة الدار البيضاء الكبرى بثلاثة ملايين درهم (30 في المائة)، وجماعة أولاد صالح بمليونين درهم (20 في المائة). وصادق المجلس أيضا على محضر الدورة العادية لشهر ماي 2013.

وبعد ذلك، تم انتخاب السيد ادريس المنتصر الادريسي مقررا عاما للميزانية لجهة الدار البيضاء الكبرى لملء المنصب الشاغر الذي كان يشغله المرحوم محمد عدنان وذلك طبقا لمقتضيات المادة 35 من القانون رقم 47.96 المتعلق بتنظيم الجهات، والذي ينص على انتخاب المجلس الجهوي وفقا للشروط المنصوص عليها، مقررا عام جديدا للميزانية.