مساء يومه الاثنين 31 غشت 2015 و بحي السي لخضر بوجدة،  تعرض مرشحنا حسن حميرة لاعتداء شنيع حين تواجده  بملحقة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المخصصة للحملة الانتخابية من طرف شرذمة من المنحرفين ( الشمكارة)، اذ لم تسلم هذه الملحقة من عملية تخريب ممنهجة.

     بعد معاينة مخلفات هذا الاعتداء، اجتمعت الكتابة الاقليمية مع لجنة اليقظة و تدارست الموضوع من جميع جوانبه و خلصت الى ما يلي꞉

  • مواصلة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية حملته النظيفة للإقناع بمبادئه و مواقفه و نصاعة لائحته و وسائله الشفافة و برنامجه الانتخابي.
  • ادانته الشديدة للاعتداء ضد مرشحنا حسن حميرة من طرفة مرتزقة الجرار.
  • تنديده بالأعمال الهمجية و الوسائل غير المشروعة المستعملة في الحملة الانتخابية بالاعتماد على منحرفين و ذوي سوابق.
  • تساؤله عن علاقة هؤلاء بالعملية الانتخابية و العمل السياسي بصفة عامة.
  • تحميله المسؤولية الكاملة للسلطات العمومية في السهر على سلامة مرشحينا.

     وعليـه فان الكتابـــة الاقليميـة للاتحـــاد الاشتراكــي للقوات الشعبيـــة تهيب بكافـة المناضـلات و المناضلين الشرفاء و عموم الساكنة التصدي للانتهازيين و الانتفاعين الذين ما زالوا يواصلون لعبتهم القذرة  بتوظيفهم للمهمشين و ذوي السوابق و ضحايا الفساد السياسي و الانتخابي.

وجدة في 31 غشت 2015