أحالت صباح اليوم الأربعاء عناصر الشرطة بالمنطقة الأولى “المحيط” بالرباط على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية مدربا وطنيا يشرف على تدريب فريق رياضي بالإمارات العربية المتحدة، بعدما جرى توقيفه داخل شقة للدعارة ضبط برفقة خليلته في وضع مخل بالحياء.
كما اعتقلت عناصر الشرطة، أيضا صاحبة الشقة التي تقع في شارع الحسن الثاني بمنطقة ديور الجامع.

قاطني تلك العمارة اتصلوا ليلا بعناصر الشرطة ليخبرها بانبعاث صراخ من إحدى الشقق وطالبوها بالتدخل فورا، لتتوجه عناصر الشرطة إلى عين المكان وبعد مداهمة للمنزل اكتشفت أن الموقوفين كانوا في ليلة حمراء وتحت تأثير الخمر.

وتم اقتياد المتهمين الثلاثة، إلى مقر الشرطة وبعد تنقيط أسمائهم  تبين أن الشخص الموقوف برفقة السيدتين، مدرب وطني سبق أن كان لاعبا في فريق الفتح الرباطي قبل أن يلتحق بإحدى الفرق الإماراتية.