أعربت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية عن استيائها للتصريحات التي أدلى بها رئيس جمهورية التشيك ميلوس زيمان بخصوص نيته نقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

واعتبرت الجامعة العربية في بلاغ لها اليوم السبت، أن ذلك يشكل “انتهاكا صارخا لقرارات الأمم المتحدة وللقانون الدولي والشرعية الدولية وتطبيقات معاهدة جنيف وغيرها من المرجعيات القانونية الدولية على الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، وهي الاتفاقيات القاضية بعدم الاعتراف بأية أوضاع تنجم عن ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وأضاف البلاغ، الذي توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أن الأمانة العامة للجامعة العربية تعتبر تصريح الرئيس التشيكي “خروجا على موقف الاتحاد الأوروبي الذي أكده في العديد من المناسبات تجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة. كما يشكل أيضا رسالة سلبية تجاه مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية الجارية حاليا، والتي تتطلب من المجتمع الدولي ومن جميع الدول تشجيعها، وحث الطرفين على الإسراع في التوصل إلى اتفاق ينهي الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، ويعيد الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ويساهم في حفظ الأمن والسلم والاستقرار في المنطقة”.

وخلص البلاغ إلى القول إلى أن الأمانة العامة تقوم بإجراء الاتصالات اللازمة لطرح هذا الموضوع على اجتماع لمجلس الجامعة.