نفق أزيد من 40 كبشا اختناقا في أحد الكراجات في الدارالبيضاء، وتفاجأ الكساب عندما فتح المرآب، الذي كان يفتقد لمنافذ تهوية، بالجيف ممدة على الأرض.

وحجت مصالح الشرطة إلى المكان لمعاينة الحادث، الذي تأسف له سكان حي العنق بالبيضاء، وتتحول مدينة الدارالبيضاء ذات 4 ملايين نسمة حسب الأرقام الرسمية، إلى سوق ماشية متناثر الأطراف، خلال فترة عيد الأضحى.

وتستوطن الأكباش كل الأحياء في العاصمة الاقتصادية، من الراقية إلى الشعبية، كما أن افتقاد الدارالبيضاء إلى سوق غنم كبير، أدى إلى انتشار ظاهرة “كراجات لحوالا” ، وهو  ما يخلق نوعا من الفوضى واحتلال الملك العمومي في معظم الأحيان.